صحيفة بوابة الأنباء الإلكترونية

آخر 10 مشاركات
يا عيد وين امي (الكاتـب : عمر عبدالمحسن - المشاركة الأخيرة : مانع اليـامي - - الوقت: 11:50 - التاريخ: 21-08-2014)           »          ...... أدمنتك ..مجنونة مِثلي .// :( (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 11:44 - التاريخ: 21-08-2014)           »          مهلا ً يا معشـر الشـعـراء !! (الكاتـب : منار التميمي - المشاركة الأخيرة : علي ال شيبان - - الوقت: 02:42 - التاريخ: 21-08-2014)           »          تمرد .. لا بل جنووون ... وشئ من اللاشعر ...((رح .. الله لا يردك )) (الكاتـب : عبدالمحسن بن سعيد - المشاركة الأخيرة : علي ال شيبان - - الوقت: 02:18 - التاريخ: 21-08-2014)           »          لذة الفقر ( عبدالرحمن الشمري ) (الكاتـب : علي ال شيبان - - الوقت: 02:07 - التاريخ: 21-08-2014)           »          لحظتك الآن .. بكل صدق (الكاتـب : محمد الدحيمي - المشاركة الأخيرة : علي ال شيبان - - الوقت: 01:55 - التاريخ: 21-08-2014)           »          اوراق شعري،، (الكاتـب : مانع اليـامي - - الوقت: 20:11 - التاريخ: 20-08-2014)           »          الابيات معنيه (الكاتـب : موسى ابومشهور - - الوقت: 02:06 - التاريخ: 19-08-2014)           »          منااااااا (ياووووطن..) اااااافي (الكاتـب : محمد الدحيمي - - الوقت: 12:10 - التاريخ: 18-08-2014)           »          .. التوبك هذا اليوم .. (الكاتـب : مرزوق بن فيحان - المشاركة الأخيرة : علي ال شيبان - - الوقت: 01:41 - التاريخ: 17-08-2014)


 
العودة   شعبيات > > فكرٌ ورأي
تحديث هذه الصفحة موقف الأسلام من الشعر .. حرام !!؟
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-05-2004, 20:04   #1
نوف الثنيان
النـ ج ـدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

موقف الأسلام من الشعر .. حرام !!؟

هنالك علامة تعجّب ترتسم وتساؤل يتبدّى , كان دافعاً للتفكيرفي البحث والتقصّي وكتابة موضوع عن أقاويل تتردد أحيانا ..
التعجّب أن الشعر حرام وأن شاعراً ترك الشعر لأنه التزم !
التساؤل لما يلجأ البعض للتعميم ؟!
لابد أن نعي أن الشاعر ليس مغلول القلم , بلشاعر حر طليق لاتحده قيود , طالما أنه يلتزم الفضيله بدون فحش بالقول وغيرها منالأمور غير المستحبة أو المكروهه في ديننا الإسلامي ..
لانحتاج القياس في هذا الأمرولابالعوده لأحاديث وروايات ذُكرت في مدار هذا الموضوع .. فأنا أؤمن بكلمايسمو بالهدف والمقصد سواء في مجال المدح / هجاء الأعداء/ الذّب عن الإسلام / الوعظ / حتى في غرض الغزل العفيف .. وغيره وكل من شأنه أن يحفّز الشاعر علىالالتزام بالأخلاقيات التي إذا التزم بها فقد ركب سفينة النجاة ..
هنالك مداخل للرد على هذه الأقاويل المغلوطة فالكثير من العلماء يلجؤون إلى الشعر فيخطابهم العام والخاص , بل إن في مجالس أهل العلم من الشعر الشيء الكثير , وهناك منالقصائد مايتردد في مجالسهم على سبيل التعليم والتدريس ومنها مايتردد على سبيلالوعظ والتذكير, , ناهيك على أن هناك من كبار الصحابة من كان ينشد الشعر مثل علي بن أبيطالب وله ديوان معروف في هذا الشأن , وفي الحديث الشريف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الشعر لحكمة وإنمن البيان لسحراً "سنن ابن ماجه وصححه الألباني
ولتوضيح اللبس لمن يشكك ولمن يحتج بها دونأدنى معرفه أو البحث عن تفسيرها بسوء تأويلها أستناداًللآيه الكريمه " والشعراء يتبعهم الغاوون * ألم ترأنهم في كل واد يهيمون * وأنهميقولون مالا يفعلون * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيراً وانتصروامن بعد ماظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " فالمقصود بها شعراء المشركين الذينتناولوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجاء ومسّوه بالأذى,أما المؤمنينفقد أستثناهم الله سبحانه وتعالى وشدّد عليهم بقوله " إلا الذين آمنوا وعملواالصالحات "
وإلا بماذا نفسر بأن هنالك شعراء من الأنصار عند رسول اللهصلى الله عليه وسلم سخّروا الكلمه في الشعر للانتصار لرسول الله في الإجابة عنه .. مثل حسان بن ثابت , كعب مالك , عبدالله بن رواحه , وقد قال فيهم رسول الله صلى اللهعليه وسلم " هؤلاء النفر أشد على قريش من نضح النبل "
وقد بارك عليه الصلاة والسلام استعداد كل من يدافع عنالإسلام بسيفه , ودعا الشعراء إلى ذكر مواطن الضعف في خصوم الدعوه حتى يشددوا عليهمالهجاء موضحاً أثره .. بقوله لرائد الشعر الإسلامي حسان بن ثابت : " أهجهم _ يعنيقريشاً _ فوالله إن لهجاؤك عليهم أشد من وقع السهام في غلس الظلام "
الشعر في الإسلام رساله من الشاعر والتزام في الحرصعلى الصدق واللين ومعاني الخير بما يخدم المبادىء والأهداف ..
ولعلتحرّج البعض من اللجوء إلى تضمين الخطاب الشعري في المواعظ والدروس تحديداً من بابعدم تقديم المفضول مع وجود الأفضل , أي أن في القرآن والسنة مايغني في هذا المقاممن اللجوء إلى الشعر , , وقد يكون منهم من يرى أن في الشعر في هذا المقام تقليل منهيبة العلم وقدره , وهذا الإمام مالكيقول ( ولا بأس بإنشاد الشعر إذا لم يكن فيه ذم أحد ) وهو بذلك يقدّم الحجة بقول الرسولصلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت " أنشد ومعك روح القدس " بل أن الشعر كان يُنشد بين يدي الرسول في مسجده فيالمدينة .
وإذا لجأنا إلى واقع الحال المعاصر فإن المتمعن في مضمون الخطابالوعظي لا يخفى عليه القدر العالي لقيمة الشعر في خطابهم , فهذا الشيخ عائض القرني والشيخ سلمان العودة على سبيل المثال , لا تكاد تخلومحاضراتهم ودروسهم من تضمين الشعر بين مفردات هذا الخطاب .
فكل مايشغل المرءعن عبادة الله حق عبادته فهو أمر لا يصح أياً كان هذا الأمر حسب ماذكر أهل العلموبالضوابط المذكورة والتي لامجال لسردها هنا .. وهذا مما دعاعمر بن الخطاب أن يستحسن شعر زهير في رواية ابن عباس عن عمر بن الخطاب رضي اللهعنهما وقد سأله عمر : هل تروي لشاعر الشعراء ؟ قال ابن عباس : ومن هو يا أميرالمؤمنين ؟ قال : ابن أبي سلمى. قلت: وبم صار كذلك ؟ قال : لأنه لايتبع حواشيالكلام , ولا يعاضل من المنطق , ولا يمتدح الرجل إلا بما يكون فيه .
وكان لعمر رضي الله عنهموقف صارم من الهجاء والهجائين , فلم يكن الإسلام ليسمح بسبّ أعراض المسلمين , وقدحبس الحطيئه حين هجا الزبرقان بن بدر , ثم أطلقه على ألا يعود إلى الهجاء , وأشترىمنه أعراض المسلمين بمبلغ من المال .
ويستدل من ذلك إن الإسلام أيّد وأثرىالشعر وأنطقه على لسان بعض الشعراء لأغراض ساميه .. فأحيا بذلك أشكالاً واغراض منالشعر تتحد مع الإسلام عاطفة وفكرا وأسلوبا . بعيداً عن اغراض الغزل الفاحش .. الشعر الماجن .. المديح الكاذب .. الفخر الذي يثير الأحقاد والضغائن .. والهجاءوالثأر والظلم والعدوان ..
حقيقة , لم أجد أي تعارض بين الشعر والالتزام أستناداً للآيات وتفسيرها وبعضالمواقف التي تؤكد مشروعية الشعر الملتزم والحريص على معاني الخير والبعيد عن بعضالأغراض خاصة التي تمس أعراض المسلمين ..فهو كلام كسائر الكلام .. حلاله حلال وحرامه حرام , لو كل شاعرالتزم وعمل على توظيف الكلمه الشعريه لخدمة المبادىء والقيم النبيله تجاه نفسهودينه وقضايا أمته أجدى من تركه الشعر نهائياً.. لاشك ستصبح رساله ساميه تعمل علىتغيير مفاهيم بالتأثير والتركيز على المعاني الدينيه والأخلاقيه سواء الهجاء لمنيهجو رسول الله أو لأهل السنه أوكفاح على اهل البدع .. وبذلك تبقى ملكة الشعر فيميزان قوة الأسلام في الانتصار للحق بالشعر, فقد قال صلى الله عليه وسلم .. "الحلال بيّن، والحرام بيّن، وبينهما امور متشابهات "
الامام الشافعي كان شاعراً , وقدجمع شعره في ديوان , ومن بعض ابياته التي نُسبت إليه قوله :
شكوت إلى وكيع سوءحفظي ...فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العلم نور.... ونور الله لا يهدىلعاصي
الأبيات السابقة توحي في ظاهرها بأن فيهازدراء للشعر والشعراء وهي في حقيقة الأمر لا يحتمل هذا المعنى , وذلك لأن المعنىالحقيقي للبيت أن طالب العلم لا يجوز له الالتهاء بالشعر والتفرغ له وتقديمه علىطلب العلم الشرعي , لأن هذا سيؤدي إلى التقليل من التحصيل العلمي للطالب , كماسيؤدي ضرورة إلى الالتهاء عن مجالس العلم بمجالس الشعر ...
إذن الشعر لابد أن يكون بعيداً عن أغراض الغزل الفاحش .. الشعر الماجن .. المديح الكاذب .. الفخر وكل مايسبّب و يثير الأحقاد والضغائن .. والهجاء والثأر والظلم والعدوان .. بين الناس .. إذن لاغضاضه إجازة الأشعار ذات المعاني الحسنه التي لافحش فيها وترك المكروهه التي نهى عنها الرسول صلى الله عليه وسلم منها القصائد التي تدعوا للفاحشه أو أشاعه لها والغيبه وقبيح القول .. .. الكذب والنفاق والخداع والنميمه والهجاء البذيء التي تمس اعراض المسلمين وتثير الحقد والبغضاء بينهم , وزر الكافر أو الجاهل يعود عليه وحده ومقصور عليه دون غيره , لقوله تعالى " ولا تزر وازرة وزر أخرى وأستناداً بالنهي عنها كما ورد في الآيات الكريمه ..وقال تعالى " ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان "سورة الحجرات
وفي حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وهل يكب الناس في النار على وجههم الا حصائد السنتهم ) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح


التوقيع:


Twitter Account: @Noouf_M
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-05-2004, 20:42   #2
نورة العجمي
شـــاعرة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نورة العجمي
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

.

مساءك خير ونور


الغاليه نجديه


شرفنا حضورك القوي والمتميز في مواسم


موضوع مهم جداً انا شخصياً اختلفت مع كثيرين في هذا الأمر


الموضوع متكامل فيه تغطيه لكل جوانب الموضوع ماشاء الله


بودي اضافة ولو بسيطه للموضوع والتي تدل على ان رسول الله صلى الله عليه وسلم


يستحسن الشعر ويستمع له ويستنشده وليس حراماً , وذلك ماروي عن عمرو بن الشَّريد بن سويد الثقفي عن أبيه

قال ( ردفت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً , فقال : هل معك من شعر أميه بن أبي الصلت شيء ؟

فقلت نعم , قال هيه "وهي كلمه للأستزاده " فأنشدته بيتاً , فقال : هيه , فأنشدته بيتاً , فقال : هيه , ثم

أنشدته بيتاً , فقال : هيه , حتى أنشدته مائة بيت ) وهذا الحديث في صحيح مسلم بشرح النووي


ويظهر من هذا الحديث أن رسول الله كان يعرف الشعراء ويميز بين اشعارهم

فأذا أستحسن شي منها طلبه وأستزاد منه وماقبح منه تركه وأعرض عنه

كان شعر أميه بن الصلت اشتهر بشعر الحكمه وتذكر الآخره وأقراره بها برغم

أنه أدرك الأسلام ومات على الكفر ومع ذلك لم يمنع رسول الله من الأستماع إلى أشعاره الحسنه

لما فيها تشجيع للفضيله ونشر حسن معانيها


وماورد ايضاً في غزوة الأحزاب , حدّث البراء بن عازب رضي الله عنه

فقال ( لما كان يوم الأحزاب , وخندق رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيته ينقل من


تراب الخندق , حتى وارى عني التراب جلدة بطنه , وكان كثير الشعر فسمعته يرتجز بكلمات ابن رواحه


اللهم لولا أنت مااهتدينا

.... ولا تصدّقنا ولا صلينا

فأنزلن سكينةً علينا

.... وثبّت الأقدام إن لاقينا

إن الألي قد بغوا علينا

... وإن أرادوا فتنة أبينا

قال ثم يمد صوته في آخرها )


رواه البخاري في صحيحه


لم يثبت عن النبي نظم الشعر على الرغم من استحسانه له

ليبقى ماقرره الله عز وجل عن رسول عليه الصلاة والسلام حقاً وصدقاً

وهو قوله ( وما علمناه الشعر وماينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين )





الف تحيه والف شكر لحضورك مواسم

التوقيع:
تعال اكتب شعر والاّ تعال اقره مع الــغـــاويـن
تعال وشتت افكاري على كيفك ورتبها

حسابي في تويتر
@NouraSA_

الصورة الرمزية

نورة العجمي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-05-2004, 20:49   #3
محمد علي العمري
شـــاعــر
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

سأقرأ ملياً

ثم اعود

متصفح يستحق القراءة و الحجز والحضور

الف تحية

التوقيع:
أسهل الحزن دمعٍ لا رمشنا هما
............... وأصعب الحزن دمعٍ نرمش وما يطيح
ليتني في الفراق ابكم واصم وعمى
................. وانتهي معك قبل مفارقك واستريح
محمد علي العمري
محمد علي العمري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 07-05-2004, 21:14   #4
منار التميمي
شاعرة
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

الأخت الكريمه نجديه


بالفعل موضوع مهم جدا ....

وطرح رائع ومتكامل .. من قلم مدرك وملم ومميز ...



أرى أن الاسلام لم يكن في يوم من الأيام ضد الشعر ... ولم يكن معه أيضا ..

فقد اتخذ منه موقفا بحسب مايقال من الشعر .. فهو كلام كسائر الكلام .. حلاله حلال وحرامه حرام ..

الاسلام يحلل الشعر الذي يهذب النفوس ويرتقي بها ...


أما الأدله .. فلا تحضرني الان .. ولكن ماقدمتي من أدله كافيه ووافيه ...


قال تعالى (والشعراء يتبعهم الغاوون * ألم ترأنهم في كل واد يهيمون * وأنهم يقولون مالا يفعلون * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيراً )


هذه الايه لاتعم الشعراء ككل .. بل ان هناك استثناء ( إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيراً ) ومن هنا نستطيع ان نقول ان الاسلام لم يحرم الشعر عامه ...



وفي عهد الرسول عليه الصلاة والسلام كان هناك شعراء من الصحابه نفسهم وكانوا يحبون الله ورسوله ويحبهم الله ورسوله .. كحسان بن ثابت الذي كان الصحابه يلقبونه بشاعر الرسول ...


وزهير بن ابي سلمه الذي هجى الرسول فأهدر دمه .. قبل أن يتوب ويرجع الى الله فتاب عليه .. وقد مدح الرسول صلى الله عليه وسلم بقصيده لاتحضرني الان لكنها معروفه الى الان ويحفظها الكثيرون ....



خلاصة الكلام

ان الاسلام يعتبر الشعر كسائر الكلام .. جميله جميل وقبيحه قبيح .. وحلاله حلال وحرامه حرام ...

ومن حرامه .. الكذب والنفاق والخداع والنميمه والهجاء البذيء .. ..



شكرا نجديه على هذا الموضوع الذي يحتاج لأكثر من قراءه .. ومتابعه ..


ستكون لي عوده أخرى ان شاء الله

منار التميمي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-05-2004, 01:05   #5
محمد بن حزام
شـــاعــر
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

تسجيل حضور

ومتصفح يستحق الاشاده والتمعن اكثر

الى عوده قريبه بإذن الله ,,

الف شكر يا نجديه

تحياتي

محمد بن حزام غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-05-2004, 06:31   #6
الجازي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الجازي
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!



نجديه ..


أسعدنا تواجدك حقاً ..


موضوع دسم جداً ... كان ومازال محور أختلاف الكثيرين .. ولذا برأيي يضع النقاط على الحروف .. حول الأختلاف على تلك المسأله ..


من البديهي أن المسلم يلتزم بأصول الأسلام وقواعده العامه .. يلتزم بما يأمر به بالأفعال .. ويحرص على القول


عن كل مايوافق الأسلام .. سواء كان القول شعراً أم غير ذلك ..


وبتركيزنا على موضوع تحريم الشعر أو تحليله .. برأيي أذا كانت القصيده موافقة لنظرة الأسلام ومنطلقاً منها ..


و لايخرج على الأحكام والآداب فيعد ذلك من الشعر الملتزم الذي لايخرج عن الحلال .. أذا أحترز الشاعر


من أن يصدر أي أفكار مصادمه للأسلام أو مخالفة بعض معلوماته .. مثل أدخال عقائد فاسده أو فلسفات منحرفه ..


مثل احمد شوقي .. له قصائد تعدد مآثر الخلافه الأسلاميه وفضائلها .. وله قصائد أخرى لم يلتزم فيها بمنهج الأسلام ..


له قصيده نظمها بعد انقضاء رمضان وإقبال العيد .. يحاد الله بقول مما علمنا حرامه .. وهي الخمر ..


رمضان ولّي هاتها ياساقي
مشتاقة تسعى إلى مشتاق


الله غفار الذنوب جميعها
إن كان ثم من الذنوب بواقي


بالأمس قد كُنا سجيني طاعةٍ
واليوم من العيـــد بالإطلاق

هات أسقينها غير ذات عواقب
حتى نراع لصيحة الصفاق

فلعل سلطان المدامة مخرجي
من عالم لم يحو غير نفاق


لايعني ذلك بأن من قال قصائد غير ملتزمه أنه قد يخرج على الأسلام .. ولا نعطيهم العذر في ذلك ..


ولكن ننسب ذلك أنهم خلطوا عملاً سيئاً وآخر صالحاً يتطلب منهم التوبه .. ..


الشعر الملتزم مرسوم من خلال نفس الشاعر المتدفقه بالأيمان بالله تعالى .. روح تميل للخير وتغضب على الباطل ..

امثال الشاعر أحمد محرم الذي رصد وقائع واحداث سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وصفاته ..


ويعد من الشعراء الملتزمين لأنه سخر شعره لأظهار معاني الأسلام ..

مزج الفن الشعري بالمتعه البريئه والحكمه النافعه حفاظاً على الآداب العامه وصوناً للأخلاق من الآثار التي يتركها الشعر على المجتمع المسلم ككل ..


اتفق معك في كل ماتطرقتي إليه أنه لايوجد أي تعارض بين الشعر والألتزام أستناداً للآيات وتفسيرها


وبعض المواقف التي تؤكد مشروعية الشعر الملتزم والحريص على معاني الخير والبعيد عن بعض الأغراض خاصة التي تمس اعراض المسلمين ..


وسأور هنا أمثله عن الهجاء أضافه للموضوع عن الشعر المذموم والذي أنكره الأسلام ..


الهجاء الذي هو غرض من اغراض الشعر .. تعبير عن غضب الشاعر للمهجو , والرغبه في الحطّ من شأنه والأستهزاء به , وتجريده من فضائله بهدف النيل منه ..

هنالك من يهجو بالإشاره .. تسمى هجاء التعريض .. وهذه تجعل الهجاء أقوى وأعمق في النفس وتحفّز على معرفة ماقد يخفيه الشاعر

وهنالك من يهجوبالتصريح .. وفيه يتناول الشاعر المهجو بشكل مباشر فيسميه بالأسم ويذكر عيوبه ..


ومن انواع الهجاء هجاء فردي .. وهو الموجّه الى فرد واحد يتحامل عليه الشاعر يعمد الى الأستهزاء به ويحمل الناس على ذلك ..

مثال ذلك .. هجاء المتنبي لأبن كيغلغ..




وجفونـه مـا تستقـر كأنهـا
مطروفةٌ أو فُتّ فيهـا حصـرمُ

وإذا أشـار مُحـدثـاً فكـأنـهُ
قِردٌ يقهقهُ أو عجـوز ٌ تلطـمُ

وتراه أضغر ماتـراهُ , ناطقـاً
ويكون , أكذب مايكون , ويقسمُ



الهجاء الجماعي .. الموجه لفئه من الناس ويجعل العيب مشتركاً فيهم ..

الهجاء الخلقي ..الذي يتناول العيوب الجسديه أو العاهات الواضحه للعيان فيضخمها بهدف السخريه ..

الهجاء الفاحش ..الذي يتناول أعراض الناس المهجويّيّن .. فيكون الشاعر سليط اللسان وبذيء اللفظ ..

الهجاء العفيف .. يتناول عيوب المهجو بعيداً عن الفحش في القول أو تناول اعراضه .. فقط يظهر النقائص فيه بشكل يدعو للسخريه والضحك .. وهذا النوع تقبله النفوس ..

مثال ذلك .. قول المتنبي في هجاء كافور ..




وماذا بمصر من المضحكات
ِولكنّـه ضـحـك كالبـكـا

بها نبطيٌّ من أهـل السـواد
يدرس أنسـاب أهـل الفَـلا

وأسـودُ مشفـرُهُ نصـفـهُ
يقال ُ له ُ : انتَ بدرُ الدجَـى




هجاء الأستخفاف والتهكم ... هو افضل أنواع الهجاء وألطفها , وفيه يجسّم العيوب بتصوير كاريكاتوري. فيُضحك ويثير السخريه بالمهجو..

ومثال على ذلك .. قول ابن الرومي في هجاء رجل صاحب أنف طويل ..




لكَ أنفٌ يا ابنَ حربٍ
أنفَت منـهُ الأنُـوف

أنتَ في القدسِ تصلّي
وهو في البيتِ يطُوف

هجاء التهكم والسخريه صحيح أنه أقل وقعاً على النفس .. بمقارنته مع انواع الهجاء الأخرى مثل الهجاء الفاحش !

اوالذي يتناول اعراض المهجويين فيدعوا الى الأشمئزاز ! , وخاصة بما جاء في نقائض الفرزدق وجرير


والأخطل وبشار بن برد وحمّاد عجرد وسأعرض عدة نماذج لهذا النوع من الهجاء ..قال جرير في هجاء الفرزدق ..




لقـد ولـدَت أم الـفـرزدق فـاجـراً........................................




ومثال آخر .. عن الهجاء الفاحش الغير مستحب

قال دعبل في هجاء أبي سعد المخزومي :




إن أبا سعدٍ فتى شاعـرٌ
يُعرف بالكنية لا بالوالـدِ

ينشد في حيّ معـد ًٌ أبـا
ضلَّ عن المنشودِ والناشدِ

فرحمةُ اللهِ على مسلـمٍ
أرشدَ مفقوداً إلـى فاقـد



الهجاء بالتعرض للأعراض والقذف وحشر أسماء القبائل فيها بابيات من الشعر

يصعب تقبّلها خاصة أن بعض الأبيات أذا كانت قويه يتداولها الناس بينهم وتحفظ على مر الأجيال فتكون عرضه للتعيير وهذه الشعر المكروه وغير مستحب ..


فالمدح احياناً في الماضي يرفع شأن قبيله وبالهجاء يحط من قدرها

كما نجد بني أنف الناقه يفتخرون بما هم فيه على الرغم من اسمهم القبيح وذلك لأن الحطيئه محى عنهم ذلك ببيت شعر .. وهو كان معروف بسلاطة اللسان وإخافته للناس ..




قوم هم الأنف , والأذناب غيرهم
ومن يسويّ بأنف الناقة الذنبـا




وكما مدح بني أنف نجده هجا الزبرقان ..

يظل شعر التهكم والسخريه في الأخلاق والخَلق .. أخف وطأةً من الهجاء الفاحش هذا إذا لابد من الهجاء ....

مثال على ذلك ..

دخل الشاعر " أبو نخيله " اليمن , فلم ير بها احداً حسناً , ورأى نفسه أحسن من فيها , وكان قبيحاً جداً ..

فقال :




لم أرَ غيري حسنا
منذُ دخلتُ اليمنـا
فيا شقـاءَ بلـدةً
أحسن من فيها أنا


وقال ابن الرومي في هجاء البحتريّ :


البحتريّ ذنـوب الوجـه تعرفـهُ
وما عرفنا ذنوب الوجـهِ ذا أَدبِ

لهفي على ألف موسى في طويله
إذا أدّعى أنه من سـادة العـربِ

قُبحاً لأشياء يأتي البحتـري بهـا
من شعرهِ الغثّ بعد الكد والتعـبِ


ويعتبر هذا الشعر من الشعر المذموم وغير محمود وذكرت آيات كثير في ذلك ..


(‏ولا يغتب بعضكم بعضا‏)

(ايحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا‏ )

‏‏{‏إن أكرمكم عند الله أتقاكم‏}

عن أبي جبيرة بن الضحاك، قال: فينا نزلت هذه الآية في بني سلمة (ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان)

قال: قدم علينا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وليس منا رجل إلا وله اسمان أو ثلاثة، فجعل النبي – صلى الله عليه وسلم

يقول: "يا فلان" فيقولون مَهْ يا رسول الله، إنه يغضب من هذا الاسم، فأنزلت هذه الآية (ولا تنابزوا بالألقاب) .


وقال تعالى :
(ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان)

وهذا مما يؤكد النهي في القرأن عن كل مايدعو إلى التشاحن والبغضاء بين المسلمين بعضهم ببعض .. ..

نبذ الأسلام هذا النوع من الهجاء في المثال الذي ذُكِر في الموضوع اكبردليل على ذلك .. وهو عن الحطيئه ..

حين سجنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث هجا الزبرقان بن بدر ثم أطلقه على بعد أن أشترط علي

أن لا يعود إلى الهجاء الى الهجاء لأعراض المسلمين .. وأشترى منه أعراض المسلمين بمبلغ من المال .


نجديه ..

كل الأمتنان والشكر على حضورك ..


موضوع مهم جداً ومثري لمنتدى مواسم ..


أطيب تحيه ..






التوقيع:

ويوم اني اسـجّ بيـن ادري .. ومـا ادري
عقب البطا .. جاء يقول : الـدار وشلونـه

قلت انت : دارك هنا.. وأشٍّر على صدري

قال انت : دارك هنا .. وأشًّرْ على عيونه

من عيون القصيد
جسور الجفا لـ محمد الدحيمي
الجازي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 08-05-2004, 09:54   #7
ناصر آل مداوي
شـــاعــر
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ناصر آل مداوي
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

الاخت المتميزة نجدية

موضوع جدا مهم

لم تدعي لنا ما نقول

كلامك كان كافي ووافي

فقط اسمحي لي بهذه الإضافة

عندما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم الى المدينة استقبله اهل يثرب بالنشيد المعروف( طلع البدر علينا ////من ثنيات الوداع....ألخ)

وهذا النشيد وبالطبع شعر

ولم ينكره الرسول

وحتى اليوم نردده حتى الملتزمين يرددونه

ومدرسي الدين الذين منهم (الملتزمون) الكثير يدرّسونه ويلزمون الطلبة بحفظه عن ظهر قلب مع يقينهم انه شعر

وأحياناً تردده المدرسة كاملة في الطابور الصباحي

كذلك نحن دول اسلامية ملتزمة ولو كان هناك ذرة من شك في حرامه لما أدرجناه في مناهجنا وسمحنا بتدريسه لاولادنا.

فكما اوردتي لا يوجد علاقة عكسية بين الالتزام وكتابة الشعر، مالم يكن مخالفا لتعاليم شرعنا الحنيف

وكما اوردت الاخت منار حلاله حلال وحرامه حرام

اوكما أوردت الاخت الجازي إذا كان الشعر موافق لنظرة الأسلام ومنطلقاً منها ..

و لايخرج على الأحكام والآداب فيعد ذلك من الشعر الملتزم الذي لايخرج عن الحلال

هذه كانت اضافتي

شكرا نجدية على هذا الموضوع القيّم

تقديري

اخوك

ناصر آل مداوي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-05-2004, 14:48   #8
عبدالله البكر
شاعر
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

.














ماشاء الله .. !
تبـــــارك الله ولاقوة الا بالله ..




موضوع ..
غني غني غني .. إلى مالانهايــــــة ..







سأعود بالتأكيد ..
بعد الإستمتاع بالقراءة ..




.

عبدالله البكر غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 10-05-2004, 14:08   #9
خالد التميمي
شـاعـر
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

*


وأخيراً...

طرحت نجدية .. موضوع

وكان بحجم الإنتظار...



في الحقيقة أني سمعت عن كتاب إسمه ( الرسول-صلى الله عليه وسلم- والشعر ) ولكن لم أطلع عليه

وقد علمت أنه يتكلم عن الشعر في عصر الرسول والإسلام..

وماأعرفه أن الرسول صلى الله عليه وسلم .. كان يتمثّل بالشعر..

وخصوصاً في البيت (( ويأتيك بالأخبار من لم تزود ))

وكان ينسى صلى الله عليه وسلم..ترتيبه

فكان أبو بكر يقول له: أشهد أنك رسول الله.. وماعلّمك الشعر .. ولاينبغي لك ..



ايضا.. في تلك القصة الجميلة والمشهوره في قسمة الإبل بين النبي صلى الله عليه وسلم والعباس بن مرداس حين قال له .. أرأيت قولك‏:‏

أتجعل نهبي ونهب العبيـ
.............. د كنهب الأقرع وعيينه‏‏؟‏

فقال أبو بكر رضي الله عنه‏:‏ بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما أنت بشاعر.. ولا ينبغي لك‏.‏ إنما قال‏:‏ كـ نهب عيينة والأقرع‏.‏

وفي الحقيقة هناك قصص كثيرة .. ولكن يحول بين كتابتها .. جهل الاسناد.. وضعفه




شكراً لجميل طرحك يانجدية..

والذي بالفعل يستحق المتابعة



تحياتي



التوقيع:
خالد التميمي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 10-05-2004, 19:39   #10
ابونوت
شـــــاعــــــر
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

بلا شك مواسم مختلفة جدا وموضوع اول ملفت للنظر ،،، وموضوع يحتاج اكثر من مشاركة
سيكون لي عودة بحول الله تليق بالموضوع وكاتبته الرائعة
تحياتي

ابونوت غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-05-2004, 09:23   #11
نوف الثنيان
النـ ج ـدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!





الأخت العزيز نوره العجمي ..


أشكرك جداً على حفاوة الترحيب .. وأشكرك على الأضافه المفيده للموضوع ..

مثال ماروى عمرو بن الشَّريد بن سويد الثقفي عن أبيه يدل أنه لاغضاضه على الرسول من ترديد الأشعار ذات المعاني الحسنه التي لافحش فيها لأميه بن أبي الصلت مع علمه أنه مات على الكفر .. لأن وزر الكافر يعود عليه وحده ومقصور عليه دون غيره .. أستناداً لقوله تعالى " ولا تزر وازرة وزر أخرى "


أما المثال الآخر في يوم الأحزاب حين سُمع يرتجز بكلمات ابن رواحه .. فهذا يدل أنه لم يثبت عن النبي نظم القصائد أستناداً للآيه التي أشرتي لها .. ( وما علمناه الشعر وماينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين )

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في يوم حنين أنه قال ..

أنا النبي لا كذب ...... أنا ابن عبدالمطلب

وقال ايضاً ..

هل أنت إلاّ أصبع دميت .... وفي سبيل الله مالقيت ..

وحديث أنس رضي الله عنه حيث قال .. خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا المهاجرون والأنصار يحفرون في غذاة باردة , فلم يكن لهم عبيد يعملون ذلك لهم , فلما رأى مابهم من النَّصب والجوع قال ..

اللهم إن العيش عيش الآخرة ....... فاغفر للأنصار والمهاجرة


وفسر ذلك في احكام القرآن لأبن العربي والقرطبي بأنه يُعلم أن ماجاء على لسان النبّي صلى الله عليه وسلم من كلام , على وزن بيت أو شطر بيت , فذلك من جنس مايستقيم وزنه على لسان كثير من العرب , ومع ذلك لم يُعدّ هؤلاء شعراء , ولم يكن ماقالوه شعراً .

هكذا ورد القول وهكذا مصداق لقوله تعالى " وما علمناه الشعر وماينبغي له " فهذا قول جرى على لسانه صلى الله عليه وسلم من غير قصد الشعر ولذلك لم يستقيم وزنه ..


كما أشار القرطبي .. أن أصابته الوزن أحياناً لايوجب أنه يعلم الشعر وكذلك مايأتي أحياناً من نثر كلامه ..


الخلاصه هنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان ينشد من أشعار غيره ويتمثّل بها .. ويردد مع أصحابه ويشاركهم النشيد في الأسفار وغيرها ..ويأمر حسان في هجاء المشركين .. كما أنشده الخلفاء وائمة الصحابه والسلف ولم ينكره أحد منهم بشكل قطعي .. أنما أنكروا المذموم منه وهو الفحش في القول ونحوه ..



شكري وتقديري لحضورك و لمداخلتك المفيده في الموضوع .




التوقيع:


Twitter Account: @Noouf_M
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-05-2004, 13:11   #12
نوف الثنيان
النـ ج ـدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!




الأخ الكريم والزميل محمد علي العمري ..


أشكرك جداً على الحضور ..


ان عدت فالمتصفح يتسع لرأي الجميع وأن لم تعد تسعدني المتابعه من شاعر واعي ومثقف ..


تحياتي وتقديري .



التوقيع:


Twitter Account: @Noouf_M
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-05-2004, 14:01   #13
تركي العثمان
شـــاعــر
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ تركي العثمان
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

الكاتبه الرائعه

نجديه

مساء الخير

لقد طال الأنتظار بنا وبمواسم لمثل هذه المواضيع والتي من شأنها ان تغذي الذاكره بنقاشات مهمه ومفيده

لنا كأعضاء وزوار لهذا المنتدى المختلف

حقيقة ومن وجهة نظري المتواضعه ارى ان هذا الموضوع واضح كالشمس

ولا يحجب نوره سوى بعض المتزمتين للأسف في وقتنا الحاضر والذين ربطوا الشعر بالغناء !!

ومنهم للأسف مشايخه وخطباء وإناس لهم علم خالطه شك ..

لأنه وبالعوده لأصل الدين فأنه قد ذكر

(( ان الأصل في الشعر الحل مالم يكن فيه كلام محرم من كذب أو غيبة أو اثارة غرائز ونحو ذلك ))

كما جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (( الشعر بمنزلة الكلامٌ حسنُه كحسن وقبيحه كقبيح الكلام ))

رواه البخاري في "الأدب المفرد" والدار قطني في "السنن" ، وصححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة "(447).



وهذا كله يأتي ليبين ان الشعر في حد ذاته مباح ..

وقد استخدم الشيخ عائض القرني في كثير من خطبه ومحاضراته الشعر كمؤثر وهو الذي قال فيه العلامه الشيخ

عبد العزيز بن باز رحمه الله ابن تيمة عصره لعلمه الغزير في الدين والحديث ..


في الختام اذا ً نقول ان الأصل في الشعر هو الحل .. وانه كالوعاء ويأتي الحلال والحرام تبعا ً لما يوضع فيه .


وأشكرك سيدتي الفاضله على اتاحة هذه المساحه لأبداء الرأي

وآسف كثيرا ً على ان كان هنالك غث قد تفوهت به

ودمت ِ في أمان الله وحفظه يا سيدتي الكريمه

التوقيع:
.





لو يـزوّد قيـمة الخـلق العـناد

............. كان شفت ابليس في سابع سما


تركي العثمان
تويتر @turki888


.
تركي العثمان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-05-2004, 15:22   #14
نوف الثنيان
النـ ج ـدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!



الأخت العزيزه منار ..



أسعدني حضورك ومداخلتك أختي الكريمه ..


نعم الاسلام لم يكن في يوم من الأيام ضد الشعر .. كما يوضح القرآن الكريم لنا في الآيات أنه لاينتقص من شأن الشعر بل فرّق بينه وبين كلام الله ..


أما لم يكن معه .. تتضح من رواة أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم .. أن المقصود هو التنديد بالشعر الذي يهجو الرسول صلى الله عليه وسلم .. حين قرر عليه الصلاة و السلام بأستخدام الشعراء المسلمين في الدفاع عنه وعن الدعوه ..


وفي تفسير ابن كثير في سورة الشعراء أن الرسول صلى الله عليه وسلم حين أستعد الشعراء للدفاع قال " مايمنع القوم الذين نصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسلاحهم أن ينصروه بألسنتهم "

ويدعوا الشعراء إلى الأستعانه بمن يستطيع الأطلاع على مواطن ضعف خصومهم ليشدد عليهم الهجاء للدفاع فيقول لحسان بن ثابت ..

" أهجهم " يعني قريشاً " فوالله لهجاؤك عليهم أشد من وقع السهام في غلس الظلام , أهجهم ومعك جبريل روح القدس والق أبابكر يعلمك تلك الهنات " ووعده الجنه جزاء دفاعه عنه ..


أما صحابة الرسول يروى عن الزبير بن العوام رضي الله عنه بأنه مر بمجلس لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وحسان ينشدهم وهم غير منصتين لما يسمعون من شعره فحثهم على الأنصات له .. وهذا يدل ان لهم في رسول الله أسوة حسنه لم ينكره أنكار تام , بأن كان هناك شعراء من الصحابه انفسهم مثل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..


وبهذا نستنتج بأن للشاعر وظيفه اجتماعيه في ظل الأسلام وهي الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم والدفاع عن فكر الأسلام وقيمه ومبادئه وما اشتمل على الذكر والزهد والمواعظ .. والذم للأشعار التي هُجي بها الرسول صلى الله عليه وسلم وللمسلمين قليله وكثيره .. والقصائد التي تدعوا للفاحشه أو أشاعه لها والغيبه وقبيح القول .. ومن حرامه كما تفضلتي .. الكذب والنفاق والخداع والنميمه والهجاء البذيء ..



أشكرك على رأيك وأي أضافه بالتأكيد ستخدم الموضوع ويعود علينا جميعاً بالأستفاده . ..


تحياتي وتقديري .



التوقيع:


Twitter Account: @Noouf_M
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 11-05-2004, 19:30   #15
سعود الخويطري
عضو شعبيات
 

رد : موقف الأسلام من الشعر .. حلال / حرام .. !!

نجديه

الله يعطيك العافيه مليون على موضوعك

طرح واسلوب واستدلال رائع جدا

وحبيت اشاركم بهذا النقاش المميز :

بخصوص الشعر هو مثل غيره مثل التلفون واي استخدام ان استخدم استخداما حسنا حسن عمله وان ساء فالله يعين

وعن حلاله كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يحب الشعر ويحبذه وكان يرتجز بباكثر من موضع وايضا كان يحب بيت للشاعر : لبيد وايضا كان يحث الشاعر والصحابي الجليل : حسان بن ثابت - رضي الله عنه بالشعر ومقاومة الكفار بشعره المميز

وهناك كثر من الصحابه - رضي الله عنهم - شعراء , ووايضا من العلماء مثل الشافعي - رحمه الله - تعالى .........الخ

وبخصوص الحرام والمكروه :

مثل شعر الهجاء وشعر الغزلي الغير عفيف وكل شعر يدعو للفتنه والفســاد والضياع وطبعا اكثر الشعراء يقع في هذا عسا الله يهديهم

وبالختام اشكرك مليون يانجديه

واسف على الاطاله

تقبلي تحياتــيـ

الخويطري

سعود الخويطري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع