من خير الكلام


آخر 10 مشاركات
ثـقـوب (الكاتـب : عائشة الثبيتي - - الوقت: 13:13 - التاريخ: 11-09-2019)           »          ~{عجباً لك تدللني}~ (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 23:22 - التاريخ: 03-09-2019)           »          صباح العر يابلادي (الكاتـب : فهد الغبين - - الوقت: 14:52 - التاريخ: 14-08-2019)           »          رماد العيون (الكاتـب : حمود الصهيبي - - الوقت: 20:56 - التاريخ: 25-07-2019)           »          ورب البيت ما ادري ..!! (الكاتـب : سعـود بن محمد - المشاركة الأخيرة : خالد عسيري - - الوقت: 08:17 - التاريخ: 25-05-2019)           »          مهابة (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 00:20 - التاريخ: 02-04-2019)           »          جبل الأجرد (الكاتـب : خالد العروي - - الوقت: 23:36 - التاريخ: 12-03-2019)           »          أرجوحة العصافير (الكاتـب : حمود الصهيبي - المشاركة الأخيرة : عائشة الثبيتي - - الوقت: 01:22 - التاريخ: 18-02-2019)           »          للجرح بقيه (الكاتـب : ثاني العنزي - - الوقت: 12:00 - التاريخ: 17-02-2019)           »          عالم النصيب ! (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 01:25 - التاريخ: 06-11-2018)


 
العودة   شعبيات > > أوزان وأشجان > قراءات نقدية
تحديث هذه الصفحة غ ـرق (2) في ليلة خميس ..قراءة روحيه في نص (ليله لـ المبدع مح ـمد السالم
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-02-2011, 15:02   #16
محمد السالم
شــاعر
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ محمد السالم
 

رد : غ ـرق (2) في ليلة خميس ..قراءة روحيه في نص (ليله لـ المبدع مح ـمد السالم


إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد الغبين
للأمانة ..ح ـاولت أن يكون هذا الغ ـرق
في توقيت معين ..الا أنني ..لا أج ـيد الغ ـرق ..الا حينما يأتي الغ ـرق
أعلم أن أبالغ في شعوري ولكنه شعوري ..لا أكثر

احبتي هذا البح ـر يستحق منكم أن تبحروا فيه لوح ـدكم
يستحق أن يرى مدى غرقكم فيه
فلا تبخلوا ..وانتم الكرماء

http://www.sh3byat.com/vb/showthread.php?t=19486




عندما ..تدخل لقراءة نص
وقبل قرع باب الإستأذان في دخول ..على باب الدخول ..ترى الوقت
هل لدية متسع ..لـ قرع الباب ..والإنتضار ..حتى يؤذن لك بالدخ ـول
أج ـمل النصوص الشعريه ..شاع ـرية هي التي ..تشعر بكل تفاصيلها
تلك ..التي ..تدخل الى شعورك ..كما دخ ـل السالم بهذا النص ..الى شعوري

دخيلك كفّ عن صمت العتاب ؛ وسلهمات اللوم
..............................على ويش الخصام؟ وكـل ماهـو باقـي ليلـة

بدا بالرجاء ..فليس لديه وقت يسمح بالتعالي ..هي ليلة فقط ..ينسى الحبيب كل مادونها
ليدخل ..في عمق الأهم ..قبل المهم ..نسي كل شي عداهااا

دخيلك ..كف عن صمت العتاب

كم هو متعب يا محمد عندما يكون الصمت عتاب ..كم انت متعب في هذا الشعور
لم يمنحك الوقت حتى ..ان تبدا ..بداية تقليديه ..كسرت كل الحواجز ..لتقول ..لايهمني سواك
دخيلك ..دخيلك ..لا تزيدي الصمت ..سلهمه لوم ..فالوقت لا يتسع
لم يبقى الا ليله ..ما أجملك ..حينما تجعلنا نراك ..بكل وضوح ..وانت تحسب تلك الدقائق
التى لا تريد منها الا
دخيلك ريق من شهد الحديث وأنـس المكلـوم
..............................قبل ما يمتلي صدره سكـوت ويرتـوي غيلـة

نعم ..هو الشعور بكل تفاصيل تلك اللحظة البارده المحرقه ..تلك الليلة المفرحة الحزينه
ما أجملك ..عندما ..تتذوق الشهد من الكلام ..عندما تنسى كل مامر ..لتعيش تلك الليله
فكما قلت

مهـي بجنايـة الظالـم ولا بشكايـة المظلـوم
................................مَعاد الوقت يمدي لجل يسـرج لومنـا خيلـه

وربي هي يامحمد
عندما ..تخبر من تحب أن الوقت لايسمح ..لمناقشه من المخطي بينكما ..عندما تريد
ان يكون أأخ ـر ..لحظاتكم ..سعيده ..يا الله كم أنت مبهج
الغرق ..في الليله ..غ ـرق مختلف
غرق مستمد ..من غريق تلك الليلة الفعلي ..وهو الشاعر ..وما دليل ذلك الا
قوله
دخيلك : بنت ليلتنا ؛ نبيها مـن خيـار القـوم
.................................نبيها بنـت رجّـال عظيـمٍ ؛ وأمّهـا كحيلـة

هنا : يعلم مح ـمد أنه شاعر غير متصنع ..يعلم انه شاع ـر ..يكتب لحبيبته
يعلم ..ان حبيبته ..هي ملهمته ..بمعنى ان حبيبته ..هي من كتبت (قصيدة الليله ) روحيا
لذلك ..ترجاها ..أن تكون تلك الليلة ..بنت رجال عظيم ..ما أجمل الشعر عندما يكون صادقا
بالشعور ..!

المتعب .. أن المتعب مح ـمد بعد كل ..هذا الدخول المربك الرائع ..ومحاولة الإستفاده من كل
لحظه في تلك الليلة ..ورجائه لمحبوبته ان تكون تلك الليله بكل تفاصليها
لم يكتفي محمد ..بالرجاء بل اتجه الى ..الى تبرير رجائه
فهو ليس أي رجاء ..بل رجاء حبيب لحبيبته ..لايعيبه مايعيب بقية الترجي ..يبرر ذلك
بقوله
لزيمك من تعثّر به جواد الحلـم عجـز يقـوم
............................يصوع العزم بكفوف الظنون وتخفِـق الكيلـة

صورة خياليه أكثر من رائعه
عندما ترسم حلما ..وتعيشه ..ويؤثر عليك بتفاصيله ..الحالمة ..ولايوجد في الواقع
عندما ..يخذلك حلمك ..لا بد ..ان تقبل بكف الواقع ..والخذلان
هل يكتفي شاعرنا بهذه النتيجة ..وماحصل عليه من حلمة ..لا أعتقد فمن يحب
مثل هذا الح ـب ..لن يخذل من يحب ابدا
بل يجاهد ..ويجاهد ..ولو قتل ..لا اصبح شهيدا لـ الح ـب ( واعتبروها فتوى مجنون)
نعم
نعم

يجاهد لا يفيق الحلم من نومـة (باخـذة قـوم)
...............................وهو الراجي بشوفـه واقـع تضـوي قناديلـه

يجاهد ..لايفيق الحلم ..ولايجد نفسه ..الا وحيدا ..ملقى على سرير الوح ـده
وهو من يرى ذلك الحلم نوره ..وواقعه الذي يراه الاخ ـرين حلم

هناك ..إشكالية ح ـزن عميق في هذا النص
العودة لـ الرجاء هنا
دخيلك طاري الفرقى ؛ خذا من صدره المقسوم
.................................ولا خلاّ من اللي له كثر ما كـان ماللـي لـه
دخيلك لا ضوا ليل الهجـاد وساريـه منجـوم
................................على ويش يتغنى وانـت مـا تسمـع مواويلـه

تبعث الشعور بـ أحساس الشاع ـر أنه ذلك الحلم ..ذاهب لامحاله ..يعلم انه لن يعود
هو الالم الحقيقي عندما ترى ما : هو لك ..يذهب ..وكانك لم تكن له
مصيبه / عندما تكون حبيبتك ..هي الملهم الوحيد ..لك ..في نصوصك ..وهو مايقوله الشاعر
في البيت السابق .. لاتذهب ايه الحلم ..فـ بذهابك ..يذهب حتى الشعر ..بذهاب الشاعر والحلم


في هذه الليلة
كان محمد في أشد البؤس
حاول ..بجميع الوسائل ..ان يبقي على ذلك الحلم الجميل ..بالرجاء ..وشكوى الحال
حتى وصل الى الترهيب ..من اشد اللحظات رهبه
تصوّر ليلة ظلمـا ولا يضـوي معاهـا نـوم
..............................تنام الناس من حولك ولا لك في الغفـا حيلـة

هو يعلم ..مقدار قيمته لدى محبوبته ..ويعلم ما سيتركه من فراغ لديها ويعلم مدى
سعادتها ..بتلك الليالي ..عندما كان الحلم واقع ,,ويذكرها ..ب اسلوب الترهيب بالاستعطاف
لعلها تبقي على الحلم

ولكن هيهات ..هيهات
فالشاعر ..يعرف جيدا ..أن الحلم حلم ..والواقع واقع
رغم اختلافي معه من حيث هذه النقطه ..من وجهة نظري ..وارى
أن الحلم هو الواقع ..والواقع هو الحلم
لذلك ..يعود ويخاطب نفسه ..دون ان يلوم نفسه بنقله ابداعيه
استطاع ان يخاطب نفسه ويخاطب حبيبته بنفس المفرده
طلب ..من حبيبته أن تتصور فراقهم ومصاعبه ..ثم ..قال

على ويش التصوّر دام حـدّك تجتهـد فاللـوم
..................................ولا هـزّك صبـاح بـان ثقلـه عـادك بليلـه
لانه يعلم ..النتيجة ..الغير مقتنع بها
فحبه ليس حبا ..يسهل التنازل عنه ..وحلمه ..أكبر ..من مساحة الكتابه
لذلك ..حتى بعد ..وصوله الى اليأس في قوله

على ايش التصور ..والنتيجة واحده

عاد الى الرجاء ..وبماذا يستشفع ..بالطهر
بصدق الشعور
بسره المكتوم

كل تلك الاشياء الجميله استخدمها محمد في بيت واح ـد ل أجل ماذا ..!
ل أجل ..حلم ..يرجوا ان يصبح ..علم ..ما أجمل تلك الاحلام يامحمد

دخيل الطهر في صدق الشّعور وسرّه المكتـوم
..................................ترد الما لبستـان الوصـال وتـروي انخيلـه

اتمنى يا مح ـمد ..أن يرد الماء لـ بستان الوصل ..وان يصبح حلمك واقعك ..وان يصبح واقعك ..ح ـلم ..ونرى كل يوم ليلة كـ هذه الليله فقد ..كنت مغ ـرقا ح ـد الارق ..ومفرح ـا ..حد الترح ..لك أطيب الامنيات القلبيه ب ان تجد قلبك ..اينما كان حلما أم علما


فاصلة ح ـب
يقول أح ـد الفلاسفة الشع ـبيين ..اذا أردت الح ـلم أن يبقى .. ف ابقه حلم
فـ الأح ـلام ..لا تتحقق .. واذا تحققت لاتصبح ( أح لام ) ياصديقي

بهذا الفظ الانفاس الأخيره لهذا البحر الممتع فشكرا له لكم

واتركم والى غرق أخ ـر في ليلة خ ـميس أخ ـري ومع مبدع أخ ـر


..

أخ ـرهم



الله أكبر
والله يا فهد لقد كانت قراءتك أكبر من النص وأعمق
لقد تضاءل النص أمام مهنيك وألمعيتك الرائعة
بالحق لم أعلم أن هذا النص البسط قد ناله كرم قلمك يا فهد
وبعد اطلاعي أحسست بالغبطة بكرمك والله كلمات الشكر
لا توفي ما يجب أن أتقدم لك به ولكن لا حيلة لأخيك غيرها
فشكرا لك ثم شكرا وشكرا لطهرك أيها النبيل

: ملحوظة : شكرا كذلك لكافة الأخوة والأخوات الذين
تركوا لهم أثر في هذا المتصفح
لك ولهم أعظم وأجل تحية وتقدير


وللجميع

التوقيع:
حسابي لدى السيّد تويتر
محمد السالم غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 24-02-2011, 01:00   #17
علي آل جربوع
شاعر
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ علي آل جربوع
 

رد : غ ـرق (2) في ليلة خميس ..قراءة روحيه في نص (ليله لـ المبدع مح ـمد السالم


أخي : فهد الغبين .

بمقدّمة موضوعك .. كنت قلتَ : ( هذا البحر يستحقّ منكم أن تبحروا فيه لوحدكم ..... ) ..

ابحرت ولكنّني غرقت .. ولا أرى غيرك غوّاصاً ماهراً تجيد الغوص في بحور الشعر كهذا .

ولللرائع : محمّد السالم .. ألف عتب , كونه سبباً في هذا الغرق ..

فعلاً .. بقرآتك هذه اتّضح لي النصّ بشكلٍ آخر .. ولكنّ الجمال لم يتغيّر ..

كم هو محظوظاً من تلامس حرفه يا فهد .

دمت بخير .

التوقيع:
يا أنتَ .. يا أنتَ المسافر ..
هلاَّ قتلت بي الحنين ؟!
وأخذت من عمري السنين ؟!
هلاَّ بقيت ؟!!
( أنا لن أكابر .. أنا لن أكابر ) *

* منتهى القريش
علي آل جربوع غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع