من خير الكلام


آخر 10 مشاركات
ثـقـوب (الكاتـب : عائشة الثبيتي - - الوقت: 13:13 - التاريخ: 11-09-2019)           »          ~{عجباً لك تدللني}~ (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 23:22 - التاريخ: 03-09-2019)           »          صباح العر يابلادي (الكاتـب : فهد الغبين - - الوقت: 14:52 - التاريخ: 14-08-2019)           »          رماد العيون (الكاتـب : حمود الصهيبي - - الوقت: 20:56 - التاريخ: 25-07-2019)           »          ورب البيت ما ادري ..!! (الكاتـب : سعـود بن محمد - المشاركة الأخيرة : خالد عسيري - - الوقت: 08:17 - التاريخ: 25-05-2019)           »          مهابة (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 00:20 - التاريخ: 02-04-2019)           »          جبل الأجرد (الكاتـب : خالد العروي - - الوقت: 23:36 - التاريخ: 12-03-2019)           »          أرجوحة العصافير (الكاتـب : حمود الصهيبي - المشاركة الأخيرة : عائشة الثبيتي - - الوقت: 01:22 - التاريخ: 18-02-2019)           »          للجرح بقيه (الكاتـب : ثاني العنزي - - الوقت: 12:00 - التاريخ: 17-02-2019)           »          عالم النصيب ! (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 01:25 - التاريخ: 06-11-2018)


 
العودة   شعبيات > > قوافي البوح > دائرة الضوء
تحديث هذه الصفحة هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24-03-2008, 23:37   #31
مسفر الدوسري
شـــاعر وصحفي
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن محمد السديري مشاهدة المشاركة
وجود مسفر الدوسري من البشائر الرائعة التي تفرح بها شعبيات
والحديث هنا من الشاعر يفيض صدقا وشعراً وسموا كشعره تماماً
مسفر الدوسري أصدق من يأخذنا إلى جراحنا وهمومنا وذكرياتنا
يسفر عن دروب شعر التفعيله المميزه به ويحلق في فضائها
كنا في شوق لهذا اللقاء لعلمنا بحجم هذا الصحفي والشاعر الكبير مكانة وأخلاقا
المشرق مسفر الدوسري
مرحباً بك أنّى شئت مثنى وثلاث ورباع



السؤال الأول

عملية الأبداع الشعري , هل يمكن الوصول إلى عمل متكامل فنيا من غير أن يستند على ثقافة واسعة ؟
وهل تكفي الموهبة لذلك ؟ أم لابد من أسس يعتمد عليها المبدع في إقامة هذا العمل ؟

السؤال الثاني
سبق ان قرأت تصريح للمسفر في لقاء سابق (أنا أظن ان الشعراء كُثُر..والشعر قليل) ( الزمن لايخلد الشعراء وإنما يخلد الشعر ) هل لنا بتوضيح وجهة النظر بهذا الخصوص ؟

السؤال الثالث
أصبحت قضايا السرقات الأدبية ظاهرة تستحق الرصد والدراسة , فهل تعرضت يوماً لسرقة نص ونُسب إلى غير مسفر الدوسري ؟

السؤال الرابع
الا ترى انه في المسابقات الشعرية التي تنظم على مستوى عال من التنظيم غابت عنها المعايير النقدية
وطغى عليها العصبية القبلية ؟

السؤال الخامس
هل تنظر إلى شعر البدايات على أنه متواضع ؟ أم ترى أنك بدأت بشعر متميز عن البقية ؟

السؤال السادس واعتذر عن الاطاله
من السمات في شعرك شيوع الصورة والمشهد , من أين تستمد كل هذا الخيال الجميل ؟
وهل فن كتابة القصة موهبه أخرى تضاف للصحفي الناجح والشاعر الرائع ؟

اسمح لي بالعودة

شكراً لروافد الحب والعطاء النجدية
وشكراً لسفير الشعر مسفر الدوسري

الطاغي بهاءً ..فهد بن محمد السديري:
هلا ومليون غلا.. من القلب أقولها..وأحمّلها امانة في ذمة النجوم لعلها توصلها لهامتك.
* أعتقد ان الموهبة أساس الإبداع،وأعتقد أيضا أن الثقافة تبقي هذه الموهبة وقّادة، ودافعا لأبقاء أصابع الإبداع في موقد الجمر،لا لتحترق ولكن .. لتنفح العود.الثقاففة التي أساسها البحث عن المعرفة،تغني الخيال،وتساعد على إثراء المخزون الإنساني بالأفكار،والصور،والجدل،والقدرة على رؤية الأشياء من زاوية أخرى.
* ( الشعراء كثُر ...بينما الشعر قليل)..إن عدد الشعراء كبير..لدرجة أنك قد لا تصادف أحدا لا يكتب الشعر إلا ماندر،ليست لدي إحصائية دقيقة،ولا اعلم إن كان أحد قد عملها،ولكن اتصوّر أن بين كل ثلاثة مواطنين هناك أربعة شعراء !!(طبعا مبالغة)..ولكن فعلا يوجد لدينا عدد كبير من الشعراء،وتستطيع ان تتاكد من ذلك من خلال متابعة بسيطة للقنوات الفضائية والمطبوعات التي تعنى بالشعر العامي.
وفي المقابل كم الشعر قليل،ولا اقصد بالتأكيد عدد القصائد المُنتجة،ولكن عدد التجارب المتميزة،معظم الشعراء نسخة من بعضهم البعض في قصائدهم،لا تستطيع ان تفرق من حيث الجوهر والمضمون والبناء قصائد بعضهم من بعضهم الآخر،بل أنك تستطيع أن تختصر تجارب كل مجموعة من الشعراء بتجربة شاعر واحد منهم فقط!..لذا تستطيع أن تستغني على سبيل المثال عن مائة شاعر بشاعرين فقط،أضف إلى هذا أنك تجد أن كم القصائد المتميزة في تجربة عدد كبير من الشعراء قليل ومحدود،لهذه الأسباب أقول أن كم الشعر قليل ..بينما عدد الشعراء كبير جدا .
أما مقولة(الزمن يخلد الشعر..ولا يخلد الشعراء)فأوضح أن هذه حقيقة وليس إجتهادا فكريا،فالتاريخ حفظ لنا قصائدا بدون أسماء شعرائها،ولكنه في المقابل لم يحفظ لنا أسماء شعراء بدون قصائدهم ،الزمن معني أساسا بالمُبدَع وليس المُبدِع.وهذا بنطري قمة الحيادية والموضوعية...والعدل!
* نعم حصل ذلك من قبل،ولكن هل تعلم عن شيء؟!أصدقك القول أنني عندما يحدث ذلك..أشعر بسرور غامض بشكل ما! فسرقة قصيدة ما دليل على الإعجاب بها..حقيقي أنها طريقة سلبية في التعبير عن الإعجاب..ولكنها ناتجة عن شعور إيجابي.لذا لم يحدث أبدا أن حاولت التعليق على الموضوع،تقديرا واحتراما لإعجاب "السارق" بالقصيدة.
* هذا صحيح للأسف.
* بصراحه .. انا أرى أن معظم ما كتبته متواضع إلا ماندر،قصائد كثيرة عندما أقرأها بعد فترة،أشعر بأنها ليست بهذا الجمال الذي رأيتها به في باديء الأمر،أو أنها بهذا الجمال الذي قد يراه البعض فيها.
*ربما فعلا لأنني من المحبين لقراءة القصص والروايات،ولي بعض التجارب التي لا تستحق النشر،بالإضافة أيضا إلى ميلي لإلتقاط اللحظات المليئة بالحياة،والغنية بالضوء والظلال،والناعمة كبشرة أمنية تحققت للتو،ذلك النوع من اللحظات الذي يزيّن العمر،أظن أن ذلك سببا دعّم المشهد الشعري وأعطاه بعضا من الحيوية والحياة.
عزيزي فهد...عُد دائما..فأبواب القلب مشرعة دوما لك.

مسفر الدوسري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 25-03-2008, 01:00   #32
أبو طارق
شـــاعــر
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
في البداية أشكر الأخت نجدية على تقديمها لنا لهذه الوجبة الشعرية الأدبية الشهية ، وفي الحقيقة أن الأخوان سبقونا على كثير من الاستفسارات التي كنا نبحث عن اجابات لها ولكني أحببت المشاركة لعلي أقتبس شيئاً من نورك ، وأن أتفيأ غيمك الممتد بامتداد جمالك ، أو على أقل تقدير " أن تحذيني شيئاً من مسك شعرك "
ولا أخفيك أنني منقطع عن المنتدى منذ زمن لإنشغالي ولكن وجودك أجبرني على محاولة إستذكار الرقم السري ولمدة يومين متتالين ...
سأطرح اسئلتي واعذرني ان حصل هنالك تكرار
وأي سؤال مكرر عطه أشكل " تمون " :


1- بين رأيين متطرفين أحدهما يرى أن الشعر هو ماقيّد بوزن وقافية فقط ،
وآخر يرى بوجوب ركل الوزن والقافية على حد زعمه .. أين يقف مسفر ؟

2- لو كنتَ مليونيراً ، هل ستضع مسابقةً لشعر التفعيلة لتعزّز إنتماءك إليه أو بالأصح إنتماءه إليك ؟ أو بتشتري بها عمارة وتأجرها أبرك لك

3- هل لازلنا نجهل " الشعر " ولذا يحاول الكثير منا تأطيرة بتعريف مانع جامع ؟ وهل تعريفنا له سيساعدنا على الاقتراب منه ومعرفته أكثر ؟

4- لماذا بيئة الشعر الشعبية يشوبها الكثير من الشوائب رغم نقاء الشعر وصفائه ؟

5- ماهي قصة الأمسية الشعرية التي كان أغلب حضورها من أصحابك في " الشيشة " قصدي في الكوفي ، وماذا قلتَ لهم أثناءها

6- مما لاشك فيه ان النقد طريق وعر ومحفوف بالمخاطر وبحكم مرورك مع هذا الطريق بكل إبداع وحرفنه فهل ترى أن الناقد الذكي هو من يسلط الضوء على الايجابيات و " يتناسى " السلبيات ، ويوحي بأن ماسكت عنه فهو غير جدير بالنقد ، أو هو من يذكرهما معاً ؟ أو أنه من يقول فالك المليون وعطنا شيلة حتى يرمي الثقل الذي على ظهره ويستريح .


عذراً على الاطاله وشكراً على الحضور المبهج ، والشكر موصول لأختنا النجدية التي أزاحت الغيوم بيديها لتشرق لنا الشمس ...

أخوك ومحبك : أبو طارق .

تحياتي لجميع الأحبه هنا

التوقيع:
ماعاد به شي ٍ على النت يغري ... عندي تساوت دخلتي مع عدمها !

.
.
.
.
Abotareq
أبو طارق غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 25-03-2008, 14:10   #33
مسفر الدوسري
شـــاعر وصحفي
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو طارق مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
في البداية أشكر الأخت نجدية على تقديمها لنا لهذه الوجبة الشعرية الأدبية الشهية ، وفي الحقيقة أن الأخوان سبقونا على كثير من الاستفسارات التي كنا نبحث عن اجابات لها ولكني أحببت المشاركة لعلي أقتبس شيئاً من نورك ، وأن أتفيأ غيمك الممتد بامتداد جمالك ، أو على أقل تقدير " أن تحذيني شيئاً من مسك شعرك "
ولا أخفيك أنني منقطع عن المنتدى منذ زمن لإنشغالي ولكن وجودك أجبرني على محاولة إستذكار الرقم السري ولمدة يومين متتالين ...
سأطرح اسئلتي واعذرني ان حصل هنالك تكرار
وأي سؤال مكرر عطه أشكل " تمون " :


1- بين رأيين متطرفين أحدهما يرى أن الشعر هو ماقيّد بوزن وقافية فقط ،
وآخر يرى بوجوب ركل الوزن والقافية على حد زعمه .. أين يقف مسفر ؟

2- لو كنتَ مليونيراً ، هل ستضع مسابقةً لشعر التفعيلة لتعزّز إنتماءك إليه أو بالأصح إنتماءه إليك ؟ أو بتشتري بها عمارة وتأجرها أبرك لك

3- هل لازلنا نجهل " الشعر " ولذا يحاول الكثير منا تأطيرة بتعريف مانع جامع ؟ وهل تعريفنا له سيساعدنا على الاقتراب منه ومعرفته أكثر ؟

4- لماذا بيئة الشعر الشعبية يشوبها الكثير من الشوائب رغم نقاء الشعر وصفائه ؟

5- ماهي قصة الأمسية الشعرية التي كان أغلب حضورها من أصحابك في " الشيشة " قصدي في الكوفي ، وماذا قلتَ لهم أثناءها

6- مما لاشك فيه ان النقد طريق وعر ومحفوف بالمخاطر وبحكم مرورك مع هذا الطريق بكل إبداع وحرفنه فهل ترى أن الناقد الذكي هو من يسلط الضوء على الايجابيات و " يتناسى " السلبيات ، ويوحي بأن ماسكت عنه فهو غير جدير بالنقد ، أو هو من يذكرهما معاً ؟ أو أنه من يقول فالك المليون وعطنا شيلة حتى يرمي الثقل الذي على ظهره ويستريح .


عذراً على الاطاله وشكراً على الحضور المبهج ، والشكر موصول لأختنا النجدية التي أزاحت الغيوم بيديها لتشرق لنا الشمس ...

أخوك ومحبك : أبو طارق .

تحياتي لجميع الأحبه هنا


الأخ أبو طارق:
تشرفت كثيرا بوجودك،وأسعدني أن أكون سببا في عودتك إلى هذا المنتدى وأعضائه المليئين بالود والورد،وأتمنى رؤيتك دائما في هذا المكان،وأن يديم الله بينك وبين أفراده الممحبة .
1 بالنسبة لي لست منحازا لأي من الرأيين،أنا أعتقد أن الشعر في آخر المطاف ليس الشكل،فماذا يعنيني من قصيدة محبوكة الوزن وملتزمة القافية،وفارغة من أي إبداع في المضمون؟! ماذا يعنيني من شعر"إن صحت التسمية" بهذا الشكل:
أحب وحده واسمها ياعرب مي أحبها جدا وجــامد وبرشه
أحبها حتى ولو مابها شــي ينحب،شيفه في عيوني وكشه!!!!
أين الشعر في مثل هذه الأبيات السابقه؟! وهل الوزن والقافية كافيتان للتصفيق بحرارة على مانتج عنهما من تميز؟!وهذا ينطبق أيضا على النصوص المتحررة من الوزن والقافية.
بل أنني قد أذهب إلى أبعد من ذلك وأقول :أنني قد أجد في عيني حبيبتي شعرا لا يوجد في مثل البيتين السابقين،لأن الأثر الذي يخلقه نتاج ما هو الذي يحدد ما إذا كان شعرا أم لا.
2- ساتعامل مع الموضوع بشكل عقلي وليس عاطفي،لذا سأشتري العمارة كإستثمار ومن هذا الإستثمار ساعمل على مسابقة تعنى بشعر التفعيلة،وهذا ليس إنحيازا له ولكن إنصافا له، لأن القصيدة العمودية يتم التسويق لها وخدمتها من خلال مسابقات مشابهه،بينما حُرمت قصيدة التفعيلة من ذلك.
3- برأيي أن محاولة تعريف الشعر تعريفا جامعا مانعا،هي محاولة"سيزيفيه" .
صدرت العديد من الكتب التي تحمل الكثير من النظريات حول هذا الموضوع ،ولا زلنا نبحث عن تعريف للشعر..،وباعتقادي أننا مهما حاولنا لن يجد الإنسان مثل هذا التعريف الجامع المانع للشعر إلى أن يرث الله الارض ومن عليها،ولكن بالتأكيد أن مزيدا من البحث عن ماهية الشعر،يقودنا كمحصلة نهائية إلى الإقتراب من جمالياته والغوص في جوهره أكثر.
4- برأيي أن ذلك بسبب إختلاط الطبائع البشرية بطبيعة الشعر،ولأن الشعر لا يغير في نفوس الذين لا يريدون ان يتغيروا،نجد المناخ الشعري معبأ بالهواء الفاسد،وغير الصالح أحيانا لتنفس زهرة.
5 والله يابو طارق لا اذكر هذه الأمسيه،ولكن يحدث أن نجتمع أنا وبعض الأصدقاء الشعراء في مقهى ما "أو شيشة ما"،وطبيعي أن يكون معظم الحديث عن الشعر،ومن الممكن جدا ان تتحول إلى امسية غير معد لها مسبقا.
6- النقد مدارس وإتجاهات عدة،وقد يتفاطع بعضها مع بعضها الآخر،وقد يتعارض بعضها مع بعضها الآخر،ولكن انا أجدني أميل إلى ذلك النقد الذي يهدف إلى رؤية ماهو جميل في النص الشعري والبحث عنه،وإيصال هذا الجمال إلى المتلقي الذي قد تستعصي عليه رؤيته،ذلك النقد الذي يبحث عن مفاتيح النص ليفتح الابواب السحرية المغلقة فيه،ليتمكن القارىء من الدخول لبلاد العجائب،باعتقادي أن هذا هو هدف النقد الأسمى،وليس ذلك الذي يهدف إلى تصيد الهنات والعيوب في النص والتركيز عليها وتضخيمها،حتى كأن ليس في ذلك النص أي بارقة جمال تذكر،أو تستحق الوقوف عندها.

أخي أبو طارق...شكرا من القلب لك،ولحضورك البهي الجميل.

مسفر الدوسري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 25-03-2008, 20:40   #34
حياة
كاتبة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ حياة
 

متابعة للقاء..الربيع..

،


النجدية لروحكِ كلَّ الود.. والورد...

لإستضافة عطرُ الكتابة.. مسفر الدوسري...




دمتم بفرح
،

التوقيع:
حياة غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 04:24   #35
بـندر العبدالكريم
شاعر
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..




لـ مسفر الشاعر إبداع
يجمع التلقائيه والعمق حتى يكاد يتكلم
عن ما في نفس كل واحد منا أكثر مما يتكلم عن نفسه
وهذه ميزة ليست لكل أحد

* القصيده لدى مسفر بنت الفكره , أم نتاج الإحساس
أم ماذا ؟

* إذا نظرنا إلى وصول التجربه اللبنانيه , والمصريه
في العاميه ونجاحها على المستوى العربي , ومع وجود عدد كبير
من مبدعي الخليج , برأيك لماذا لم تحظ بنفس النجاح والإنتشار؟
وكيف يكون لها ذلك ؟

دمت جميلاً

التوقيع:

كتب الوصيّه :
عشرون أُغنيةً لـ عينيها , وللرمل البقيّه *

بـندر العبدالكريم غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 05:49   #36
نوف الثنيان
النجدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..




س1 ولأنّك مسفر الدوسري فـ ليسمح لي قلبك بالدخول .. لـ معرفة مرحلة الكويت في البدايات حيث بدأ الشعر ؟‏‎ ‎ومن خلف تأثير اتجاهك لشعر التفعيلة ‏؟

س 2الحداثة وشعراء الحداثة .. يوجد من لايفهم الحداثة فما هي الحداثة بمفهوم الدوسري مسفر ؟


س3 أياهما يشبه الآخر أكثر مسفر الدوسري أم شعره ؟

س4 بعض شعراء النبطي لا يحرصون على كتابة الشعر بالفصحى لأنهم مضطرين للتقيد بأدوات النحو وبرأيهم يحد من ‏‏الإبداع‏ ؟ مارأيك ؟ وهل سبق كتبت الشعر الفصيح وإن وجد‏‎ ‎نتمنى اختيار نص لـ قراءته .. ؟

س5 غياب الناقد الواعي "المؤهل" البعيد عن "الأنا" .. بمعنى.. الذي يكرّس جهده لتسليط الضوء على ذاته النقدية أكثر ‏من القصيدة المعنية بالدراسه أو القراءة النقدية والذي يحول من إستفادة الشاعر وإستفادة المهتمين بالشعر .. ‏قاد ذلك إلى تحوّل مهمة النقد إلى الجمهور .. مما جعل مقياس نجاح "بعض" الشعراء وأنتشارهم وشهرتهم تصفيق ‏قاعه في أمسية يحكمها ذائقة جمهور يعتمد على ثقافات مختلفة ‎ .. ‎
الا ترى إن ذلك أحد الأسباب لـ تهميش الشعر العامي من قٍبل شعراء الفصيح ؟

س 6 تطبيق ادوات النقد من نقاد الشعر الفصيح على الشعر العامي أدى إلى المجاهرة بـ نبرة التعالي من نقّاد وشعراء الفصيح .. الا تجد ذلك سبب آخر لـ تسفيه الشعر العامي بناء على أنه لا يخضع لنفس الشروط ؟


مسفر ..
ما زلنا في نشوة شذى عطرك ..



التوقيع:
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 07:45   #37
نوف الثنيان
النجدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..




لا أدري بـ حق كيف أجمع النورين في أسئله خاصة ..
" المسفر الدوسري والبدر العبدالمحسن .. "

- قال البدر عن المسفر ..
"مسفر الدوسري غالباً ما يكون خارج اللغط ، وكأنه اختار ركناً قصياً ، تمر به
إن أراد فلا تراه , وتحاول أن تتجاهله أحياناً فتراه مل‘ السمع والبصر ، وهو الأقل
والأكثر تواجداً في الساحة "
ماذا يقول المسفر عن البدر ؟

- بلغني من بعض المقربين إن هنالك قصيدة خاصه كتبها الأمير بدربن عبدالمحسن في مسفر الدوسري .. هل لك بنشرها لنا في هذا اللقاء ؟


- في لقاء صحفي للشاعر بدر بن عبدالمحسن.. قال رداً على سؤال الصحفي سعد المحارب , عن أسباب أبتعاده عن الساحه الشعريه ..
( " انقطعت عمداً في السنوات الأخيرة وهي تجربه مهمة جداً لي فقد اصبح تواجد الأديب والفنان والأهتمام به وتكريمه مرتبطاً بعلاقاته العامه , وأتذكر كيف رأيت في مصر الشاعر الكبير أحمد رامي فبل وفاته بسنة او سنتين حيث كان مكتئباً , مغلقاً عليه بابه ومعتزلاً ومنسياً , بعد أن افنى حياته في الشعر , وسبق ان رأيته قبلها بسنوات يوم كان محاطاً بالاهتمام , كان وقتها مرحاً ومتوهجاً , مثل هذه الذكرى تثير في نفسي إحساساً مؤلماً جداً , أن تمضي سنوات طويلة تُبدع , وتساهم في اسعاد الملايين ثم تنتهي مُهملاً , أوشك أن اقول إن عبدالحليم حافظ كان محظوظاً لأنه مات في عز نجاحه , وأرى أن انقطاعي هذا يطرح السؤال : هل ماقدمته عبر سنوات كان عملاً جيداً أم لا ؟ هذا يجعلني ربما انسحب بهدوء كي أترك قبل أن أُترك ,
انا شاعر بدأ في مرحلة كان المبدع فيها يقود الجمهور , اما الآن فالجمهور هو من يقود , والمبدع يجب أن ينقاد , وانا فوق ذلك شاعر أمضى تجربته كلها دون أن يرسل نصاً واحداً إلى أي صحيفه , ولم يطلب من أي فنان أن يغني له , استثني من ذلك المرثيات والقصائد الوطنيه , بعد كل هذا لماذا يتوقع البعض ان ابحث عن الحضور ؟ " )
- بحكم قرب مسفر الدوسري من البدر الشاعر ..الا تعتقد أنه على الصعيد الإعلامي مازالت الصحف والمجلات الشعرية تتهافت على تغطية أخبار الأمير بدر منذ بداياته ؟وما زال أسم مثير ومغري يجذب القراء لأقتناء أي مطبوعة يتواجد بها ؟
_هنالك نبرة حزن في حديث البدر .. وهو من كان السبب في رعشة هدب القصائد التي أضاءت البدر في سماء الشعر والأغاني .. لـ تمضي كل سوالف رحلتنا مع قصائده ..
سؤالي هنا ؟
عامة .. متى يُصاب الشاعر بالأحباط ؟
وهل مرّت تلك اللحظه على الشاعر مسفر من قبل ؟
مارأيك بما ذكره البدر في تصريحه ( كان المبدع فيها يقود الجمهور , اما الآن فالجمهور هو من يقود , والمبدع يجب أن ينقاد ) هل تتفق معه في رأيه ؟

(مسالم) قول يتردد حين نغتاب " مسفر الدوسري " ربما لأنه بعيد عن مشاكل وإثاره , لـ طالما حاولت الصحافه الشعبيه أقحامه بها مع الآخرين ..
ماتعليق المسفر على هذا القول ؟ وهل هذه السمة ميزة أم عيب خاصة في محيط الساحه الشعبية التي نشهدها في الوقت الحاضر ؟



العطر والنور / مسفر ..
شكراً لـ سعة صدرك مقدماً ..




التوقيع:
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 09:45   #38
سرحان الزهراني
شــاعر
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ سرحان الزهراني
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..


* هل وصلت إلى ما تُريد ؟
* ماهي نظرتك للسّاحة الشعبية في الوقت الحالي ؟
* هل تأثّرت بنقد الشعراء التقليديين للتفعيلة ؟ وماهو رأيك في هذا النقد ؟!
* ماهي مقوّمات النصّ الجيّد في التفعيلة ؟
* في الهجاء .. كتبت ( غازي غزّو ) , ماذا عن المدح .. هل لك نصوص في المدح ؟!
* كيف تنظر لتجربتك كشاعر ؟
* في بداياتك .. هل تعرّضت لحدث أثّر على مسيرتك لاحقاً ؟
* لو كُتِبَ أنْ تُعيد تجربتك الشعريّة منذ البدء .. هل ستسلك نفس المسار ؟
* كثرة البرامج الشعريّة في الوقت الحالي , هل تعتقد بأنّ ذلك صحّي وجيّد أمْ أنّ ما يحدث مُجرّد تنافس من أجل الكسب ؟! أم ماذا ؟!

أتمنّى لك كلّ التوفيق , فأنت تستحق الكثير .

تحيّه ,,,

التوقيع:
للفكرة وجهان:
حبيبة نائية، ووطن أبكم.
Twitter: @sarhaaan
سرحان الزهراني غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 11:03   #39
صالح العبدالكريم
شاعر
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..












دائماً والله ِ وبدون أدنى مجاملة كنت أقول وأردد :
أن لم تأتي لتقابل أديب أو شخص يعرف ما يقول حيال المعرفه عامة ً والشأن الثقافي المتمثّل بجزئيات أدبيه خاصه تزيد من مدارك القارئ ويستمتع ويستفيد منها ، فلماذا تأتي به إذاً ؟
هنا لا يمر شخص يبحث عن متعة الأدب إلا ويستزيد والله ِ ويخرج بفائده فما أجمل الشخص إن كان يعي ما يقول ، ويقول ما يجعله مختلف عن الآخرين فكراً وطرح




المُسفر :
من خلال قرآتي لما سبق أحسست بأني أذهب معك لنقطه تعتبر مركز إنطلاق أكثر الإجابات وهي : أن الأمر في النهاية مرتبط بالنوع الأدبي حال الإبتكار أو الإبحار بالآخرين بزورق من فكره وصياغه جديدة بالنسبه لهم وليس متصلاً لا بمكانة الشاعر ولا بجمهوره وتركيبته ، فالنوع الأدبي ( المُحدث بتفاصيله لا بعموميته ) هو المسؤول عن وجود إسم الكاتب أو غيابه ، وإن كنت أعلم بأنك لا تجزأ الأدب ولكن أنا أتحدّث عن إستمرارية خلق الأسم في عين القارئ واُذن المُستمع ..!؟
هل لك بتناول هذه النقطه بشكل أوسع قليلاً ..






لو أغمضت عينيك وذهبت بك إلى ذات المكان الذي طالما أحببته أنت محبةً في صاحب المكان ( فواصل ) ووقفنا بمدخل المجلّه وقلت لك :
هنا اُتهمت أنت بأنك تحتكر المجلّه تحت إسمك وزملاء لك بقصائدكم و إطروحاتكم ولم تعطو فرصه لمن تواجدو بذلك الوقت أن يخرجو إلى سماء الشعر خصوصاً أن فواصل كانت أيضاً بداية منبر ورقي مهم ؟
هل ذلك صحيح ، وما مدى صحة القول بأن فواصل لم تنشط تسويقياً ومعرفياً إلا من خلال من إستلمو زمام الأمور بعد ذلك !

هل عمل الشاعر في مجلّه أدبيّه في ذلك الوقت يضع الشاعر في دائرة الإتهام الدائم في حال طرحه لنتاجه الأدبي من خلالها !؟







أذكر انّك في مقابلتك للشاعر الجميل عبدالمحسن بن سعيد وتحديداً عند التطرّق لموضوع ناصر السبيعي : فكان الحديث يدور حول أن ناصر السبيعي أخرج نجوم من ورق ...........الخ حديثكم !
بصراحة المُسفر وأمانته الأدبيّه : هل كان هناك ترتيب قبل بداية المقابلة مع الشاعر لهذه الإلتقاطه تحديداً والزج بها في اُذن المستمع ، وكيف تعرّف ناصر سابقاً وحالياً
ولماذا تحديداً فهد عافت كمداخله ( مطوّله ) بعيداً عن جمالكم وعفويتكم من خلال هذه اللفته ..؟








لنخرج قليلاً بسؤال عام مُريح ؟
إن ركبت طائرة وعند تحليقها عالياً قيل لك بإمكانك إن تفتح النافذة وترمي ما تشاء
فماذا ترمي وقتها ؟



سوف أعود أيها النبيل جداً

تقديري و احترامي




التوقيع:

عجزت الآقي لك عذر
.. أقتنع فيه !


s_alshammari_2@hotmail.com
صالح العبدالكريم غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 19:04   #40
إبراهيم الوافي
وريث الرمل / شــاعــر وأديب
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ إبراهيم الوافي
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..




لمثل هذا الثراء .. وهذا الطرح الموضوعي .. وازدواجية الشعر والشاعر ..والنص والمتلقي .. والمبدع والإبداع ..علينا أن نعود .. أن نبقى هنا طويلا ..حيثما يورق الشعر أو كما قالت النجدية .. ..

1- صديقي الشاعر الجميل .. يقع النص المحكي أو الشعبي تحت سلطة الناقد الفصحوي .. وبذات أدوات الفصيح .. وأهمها النحو وأغراضه وتأثيره على مستوى الإبداع ..هل ترى في رأيك أن ناقد النص الشعبي هو ذاته ناقد النص الفصيح بشرط أن يكون قادرًا على تعويض تأثير النحو في النص الفصيح .. بمضاعفة تأثير الصوت في النص الشعبي ..وهل ترى أن ثمة ناقد شعبي .. وآخر فصيح ؟

2- صوت عقرب الثانية ..نصا يوميا عند شاعر عفوي جميل كمسفر الدوسري استطاع أن يكتب حتى طقوس الكتابة .. كيف يكتب الشاعر طقسه الشعري حين يكتب قصيدته .. وهل لنا بنص مخبوء في روح مسفر الدوسري حول ذلك ...

3- الشاعر يبتسم للوجود .. ويبكي وحيدا .. أي نص أقدر على ملامسة الروح .. النص المبتسم أم النص الباكي ..؟!


سأعود دائما

التوقيع:


أنا لم أصفعِ الهواء..
كنتُ أصفّقُ فقط ..!
https://twitter.com/#!/ialwafi



إبراهيم الوافي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 26-03-2008, 22:04   #41
فوزي المطرفي
فـعـل مــاضي!
 

فجرٌ لاحت تباشيره!




.


الإنسان: مسفر الدوسري

لمثل هذا اللقاء تشدّ الذائقة رحالها.. وتضرب آفاق الصفحات الوبّية في سبيل قراءة الوعي والتجربة التي تهدي العصافير لحظة مورقة. لمثل هذا اللقاء, نعاود الورود والصدور جيئةً وذهابًا.. والمعين عذبًا فراتًا سلسبيلا. فيا أهلاً وسهلاً ـ مددًا بلا عدد.

*
/
\
*

جاء في الأدب العربيّ:
كانت أفعى نائمة على حزمة شوك. فحملها السيل والأفعى نائمة.. إذ نظر إليها الثعلب, فقال: مثل هذا الملاّح يصلح لهذه السفينة.

ـ كيف ترى القنوات ورواد مشاريع الفتن؟!


ـ لاقى الشعر الحر صعوبات كثيرة عند البدايات, هل يحدثنا مسفر عن مواجهة قصيدة التفعيلة في صفحة «القبس الشعبي» ونايف حمدي الحربي؟


لو كان ما بي هينِّاً لكتمتُه
لكن ّ ما بي جلّ عن كتمان ِ!


ـ بماذا تفسرّ حضور اللغة الساحرة, والأفكار المدهشة, والمعاني الخلاّبة؛ في قصيدة الشاعر الفلانيّ! في حين أن حضوره الآخر ـ غير الشعر ـ باهتٌ عقيم, ولا يملك أبجديات المعرفة؟!

أأقوله عبثًا بلا سببٍ له
والشعر مبنيٌّ على الأسبابِ


ـ حفلٌ صاخب, أتى الشاعر وألقى قصيدته ـ حسب شروط الدعوة ـ, وذهب. هل الوزن والقافية ـ وقتئذ ـ أهمّ من الإحساس؟! وهل يصح أن نصف القصيدة بالعبث الناشب في حلق الأسباب؟


انا اعترف ..
اني مهزوم !
عجزت اصير في صبحك المظلم .. قمر !
ولا قدرتي تشعلين في سكة الخطوه نجوم !


ـ يحصل أن يمر وقتٌ يحتاج فيه الإنسان إلى الخلوة بنفسه, ولكن ليس في طاقته «أن يظل دائمًا وحيدً!», هناك الحنين الذي يكاد يسرق الأنفاس, هناك القلب «لحظة الضعف بامتياز», هناك.. من يا مسفر؟!


*

شكرًا لهذه النافذة التي تمتهن الغناء يانجدية!

ودّ.



التوقيع:
ما أشدَّ فِطام الكبير!
مالك بن دينار


:
:
الموقع الشخصيّ

.

اخر تعديل كان بواسطة » فوزي المطرفي في يوم » 26-03-2008 عند الساعة » 22:09.
فوزي المطرفي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 27-03-2008, 06:47   #42
الجازي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الجازي
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..




مسفر الدوسري
سعداء والله بـ تواجد هامة أدبية نستفيد ونستمتع بها ..
هذا اللقاء يحدّه الشعر والأدب والثقافه من الجهات الأربعة ..



يقول نزار قباني ..
إن تفسير الشعر , كتفسير الأحلام , فيه كثير من الشعوذه والتجليط , والقصيده المفسّره .. هي حلم تآمرنا على قتله ..
إلى أي مدى تتوافق مع رأي الشاعر نزار قباني ..؟


الشعراء الذين يستخدمون الرمزيه في كل اغراض الشعر بالتعبير الرمزي في قصائدهم برأيك ماهي أسباب ذلك ..؟
هل هو الخوف أو من الضغط فيلجأ للتحايل بالتعبير ليسلم من النقد .. أو من الأذى .. أو هل هي العنجهيه ليبرر لنفسه بأن يفهم أكثر من الآخرين .. وبأنه شخصيه مثيره للجدل .. أو هل هنالك أسباب أخرى برأيك ؟



أختلف شعراء التفعيله .. وشعراء القصيده الكلاسيكيه الذين يتبعون الوزن والقافيه بشكلها المتعارف عليه منذ القدم فالفريق الأول يسميها شعر والفريق الآخر يصنفونها من النصوص الأدبيه .؟
أي برغم انه له خاصية الشعر ولكن لايعتبرونه من نهج مصاف القصائد القديمه من حيث وحدة القصيدة ووحدة الوزن والقافيه ..
برغم أن الخلاف في هذه المسأله والأراء فيها بين الشعراء والنقاد مابين معارض ومؤيد الاّ أن القضيه لم تحسم بعد ..
مسفر الدوسري حدثنا عن رأيك حيال هذه المسألة ..


سُئل نزار قباني عن الوزن والقافيه في الشعر .. بأنه هل بالأمكان الغاؤهما ؟
فقال" كنت دائماً أشبّه القافيه بالإشاره الحمراء .. التي تفاجىء السائق , وتضطره إلى تخفيف السرعه , أو التوقف النهائي .. بحيث يعود محرك السيارة إلى نقطة الصفر .. بعد أن كان في ذروة اشتعاله وأندفاع .. ومثل هذه الوقفه المباغته وغير المتوقعه , تؤثر بغير شك على حركة السيارة .. وأعصاب السائق .. وسلامة المسافرين .. ( ويكمل نزار ) بأن هذا لايعني أننا نطال بإسقاط القافية أو الغائها .. وإنما نرى أن تكون القافية موقفاً أختيارياً .. فمن أراد أن يتوقف عندها .. فله ذلك .. ومن أراد أن لايتوقف .. فبإمكانه أن يواصل رحلته .. ولن يأخذهُ أحدٌ إلى السجن ..
المهم أن يكون ثمة " تعويض موسيقي " للفراغ الناشيء عن الغاء الوزن والقافيه .. فأذا أستطاع الشاعر أن يقدم هذا البديل الموسيقي .. فسوف نصغي إليه بكل خشوع واحترام .. كل مانطلبه منه أن يقنعنا بأنه يغني بصوره جيده بصرف النظر عن الطريقه التي يغني بها "
السؤال .. مارأيك .. بــ رد نزار .. كـ شاعر ومن زاوية نقدية ..؟


أفرد الغذامي شعر الفحولة العربية بصناعة الدكتاتور أو صناعة الطاغية ..
هناك مقاربات حديثة للشخصية العربية التي طرحها الباحث السعودي الدكتور عبد الله الغذامي في كتاب اسمه (النقد الثقافي) رأى من خلالها أن كثير من عيوب الشخصية العربية ترجع إلى الأنساق التي كونها الشعر فينا وفي أبرزها نسق الطاغية والديكتاتور وذلك بما اشتمل عليه ديوان الشعر العربي من فحولة ومن اعتداد بالذات ومن نرجسية .و ذهب الغذامي إلى أنه حتى أدونيس أكبر مساهم بقصائده في صنع هذه الشخصية الفحولية ..
فكيف ترى ذلك من منظورك ؟
وهل الشعر العربي لو تحول إلى شعر مفكك وشعر مبهم وشعر رمزي سريالي يمكن أن يحلل الشخصية العربية من نسق الطاغية ومن التزامها الفحولي أن وجِد ..؟


عفواً للأطاله ..





الجازي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 27-03-2008, 08:34   #43
عنود
بقـايا حُلـم
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ عنود
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..

مسفر الدوسري
تزداد وهجا فنزداد شغفا بقراءتك أكثر

سؤالين

من فترة طويله سمعنا عن خلاف بين مسفر الدوسري ووكالة الشعر حول تصريحات ونفي في جريدة الحياة , ادى ذلك إلى تعقيب بعدها من وكالة الشعر بطريقه لا تليق بمكانة مسفر الدوسري وتاريخه الشعري الرائع , ماحقيقة هذا الخلاف وهل سوي الأمر بعد ذلك ؟


قرأت في أحد ردودك في قصيدة لك على أحد الأعضاء
إقتباس:
ان هناك أحلام أخرى لاننساها ولا نريد،وهذه تحديدا ما يجعل في العمر متسع لبعض ندى وبعض نداء!
بما اني ضحية بقايا حلم ماضي , كيف نوجع انفسنا بتذكيرها بأحلام لا نستطيع تحقيقها ؟

عنود غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 27-03-2008, 13:19   #44
مسفر الدوسري
شـــاعر وصحفي
 

رد : متابعة للقاء..الربيع..

[QUOTE=أزمان;244927][CENTER]،


النجدية لروحكِ كلَّ الود.. والورد...

لإستضافة عطرُ الكتابة.. مسفر الدوسري...




دمتم بفرح


أزمان:
لحضورك كل ما يخبئه القلب من إحتفاء بلحظة جمال كهذه.
شكرا أنك كنت هنا.

مسفر الدوسري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 27-03-2008, 14:18   #45
مسفر الدوسري
شـــاعر وصحفي
 

رد : هنا ..(مسفر الدوسري) حيثما يولد الشعر .. أكثر من عشرة أصابع لـ كتابة عطر ..

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بـندر مشاهدة المشاركة



لـ مسفر الشاعر إبداع
يجمع التلقائيه والعمق حتى يكاد يتكلم
عن ما في نفس كل واحد منا أكثر مما يتكلم عن نفسه
وهذه ميزة ليست لكل أحد

* القصيده لدى مسفر بنت الفكره , أم نتاج الإحساس
أم ماذا ؟

* إذا نظرنا إلى وصول التجربه اللبنانيه , والمصريه
في العاميه ونجاحها على المستوى العربي , ومع وجود عدد كبير
من مبدعي الخليج , برأيك لماذا لم تحظ بنفس النجاح والإنتشار؟
وكيف يكون لها ذلك ؟

دمت جميلاً


الأخ بندر:
سعدت كثيرا بعودتك لتواصل سكب نورك هنا.
1_ الإحساس يخلق لدي الرغبة بكتابة قصيدة ما،والفكرة تحرضني على التصديق بأنها تستحق ذلك!..أعتقد أن الإحساس ليس كافيا لكتابة قصيدة "مكتملة"بالنسبة لي،وإنما لابد من فكرة ما تجعل هذا الإحساس يبدو مختلفا،أو تجعلني أراه من زاوية أخرى، أحيانا انجح في عمل ذلك ،وأحيانا أخرى لا أوفق،ولكني مؤمن بأن كمال النص الشعري يتطلب وجود الإحساس الذي يحيي روح القصيدة،والفكرة التي تخلق جدلية النص.
الشعر ليس إبداعا وجدانيا خالصا،وبالتأكيد ليس نتاجا فكريا بحتا،وإنما هو مزيج من هذا وذاك للوصول إلى نص يعانق القلب،وينير نوافذ الأسئلة في أبراج العقل.

2- هذا سؤال يعيدنا إلى أهمية تكامل الحراك الثقافي في المجتمع،ويؤكد حقيقة أنه لا يمكن لصنف إبداعي أن يصل لأبعد من نطاقه إذا كان مصرّاً على التغريد خارج السرب،فالشعر المصري أو اللبناني العاميان لن يكون لهما هذه القدرة على الوصول، وجذب تفاعلنا ،والتأثير فينا،لو لم يصاحبهما ثقافة محلية عامة،تغلغلت في حياتنا اليومية وأصبحت جزء منها،فالشعر العامي المصري على سبيل المثال لم يصلنا وحيدا،بل وصلنا منذ زمن من خلال حركة ثقافية شبه متكاملة تتألف من رواية،وقصة قصيرة،ومسرح،وسينما،وأغنية،وشعر فصحى،وفن كاريكاتير،ومقالات صحافية،ونكته، حتى النكته كانت ضمن هذه العناصر جميعها التي إتحدت لتكوّن حراك ثقافي مؤثر في المجتمعات الاخرى عند تصديره.
لذلك انا دائما ضد تجزئة الإبداع لأن ذلك يضعف الأثر الثقافي،وضد إستحواذ صنف إبداعي على المشهد الثقافي بأكمله،لأن في ذلك نهاية لكل أوجه الإبداع بما فيها ذلك الذي كان يوما الممثل الوحيد على خشبة المسرح.
أعتقد أننا إذا أردنا وجها ثقافيا يمثلنا،ويكون حاضرا ومؤثرا في حياتنا أولا،وفي حياة الآخرين لاحقا، لابد أن نتخلى عن نزعة الإلغاء فينا،وأن نؤمن أننا نكتمل باختلافنا وليس بتشابهنا.

محبتي لروحك الجميل أيها الجميل.

مسفر الدوسري غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع