من خير الكلام


آخر 10 مشاركات
ورب البيت ما ادري ..!! (الكاتـب : سعـود بن محمد - المشاركة الأخيرة : خالد عسيري - - الوقت: 08:17 - التاريخ: 25-05-2019)           »          ~{عجباً لك تدللني}~ (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 22:07 - التاريخ: 10-05-2019)           »          ثـقـوب (الكاتـب : عائشة الثبيتي - - الوقت: 21:27 - التاريخ: 24-04-2019)           »          مهابة (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 00:20 - التاريخ: 02-04-2019)           »          جبل الأجرد (الكاتـب : خالد العروي - - الوقت: 23:36 - التاريخ: 12-03-2019)           »          أرجوحة العصافير (الكاتـب : حمود الصهيبي - المشاركة الأخيرة : عائشة الثبيتي - - الوقت: 01:22 - التاريخ: 18-02-2019)           »          للجرح بقيه (الكاتـب : ثاني العنزي - - الوقت: 12:00 - التاريخ: 17-02-2019)           »          عالم النصيب ! (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 01:25 - التاريخ: 06-11-2018)           »          لحظتك الآن .. بكل صدق (الكاتـب : محمد الدحيمي - المشاركة الأخيرة : نورة العجمي - - الوقت: 02:23 - التاريخ: 29-10-2018)           »          مهاجر (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 11:47 - التاريخ: 26-10-2018)


 
العودة   شعبيات > > أوزان وأشجان > قراءات نقدية
تحديث هذه الصفحة غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 13-09-2012, 00:50   #1
فهد الغبين
شـاعر
 

غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

في كل البحور الماضيه ..كنت أجد المتعه في الغرق
للامانه ..في هذا البحر ..وجدت الغرق في المتعه

في النهاية تعرف خطوط البدايه
http://www.sh3byat.com/vb/showthread.php?t=19617

في السوال الاتي من البعد الفكري ..تبحث عن الاجوبه الغير قابعه على ارصفه الطريق
عندما يكون السائل هو السندباد ..لايطري في بالك ..الا البحر ..الا المحيط ..الا هذا المجرم القريب الى الفكر والقلب ..( محمد الدحيمي ) بعيدا عن كل الالقاب ..والاصحاب

وش بصدري ..؟!!!

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !! / ينشد نشيدة :- موطني دار الكفاح
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


عندما تقراء ل هذا المجرم لا تقرا لشاعر عادي انما تقرا لـ نفسك بمعنا ان الكاتب يكتب لـ نفسه ..ويعيش مرحله التضاد والصراع الداخلي الرافض لـ الانقياد الطبيعي البشري المتبع لدى الاخرين ..يعيش متعة الرفض الغير قبله لـ لتغيير اللاقناعي

من اين ابتدا هذا الشاعر ..من نقطة الحيره الكامنه في صدره
وش بصدري
سوال صريح ..يخفي خلفه ..عده اسئله ..يعلم ب اجابتها كلها الشاعر ولكن هو يحاول ان يضهرها الى المجتمع الرافض لتلك القناعات الصحيحه لدى الشاعر الغير مرغوب من قبل المجتمع المؤدلج فكريا
وش بصدر ..هذا الشاعر الجميل ..الاتي من الصحراء والمتشح بخضار تلك المنطقة الاتي منها
وش بصدري ...؟
لم ينتضر الشاعر الاجابه ..من المتلقي او بالاصح لم يعطه الحق ان يتدخل في خصوصيته لذلك ..اجاب عن هذا التساؤل ببساطه وصراحه مطلقه بقوله

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !!

يالله ما أجمل حوار الروح لـ الروح
عندما تكون الاجابه اجابة تضاديه كقول الشاعر لايوجد بصدري سوى طفل ..ويصف هذا الطفل بـ الشايب
هنا ..ؤويا لفكر الوعي الذي يحمله هذا الخارج عن الفكر المستبد وخروج عن العقل لـ ينتقل بنا الى مرحلة اللاوعي ..وهي رفض تقييد العمر ..والفكر بمرحله عمريه يتحكم بها عامل السن
ولكنه ياتي ويقول ..في داخل صدري طفل مشاغب ..الا اه يحمل فكر شايب ..مقيدا شغب الطفل بفكر ..وهذا الجمال الحقيقي في الشاعر عندما لايطلق العنان لـ رغبته ..بكامل تفاصيلها بل يضع لها قيود ربما هو يرفضها ولكن هو يحترم رائي المجتمع .. وهذا الشعور هو مايرهق الشاعر ويجعله يخفي مايريد ان يقول ..ولايقول ما لايريد ان يقول ..بمعنى ان لايكون الصدق كامل ..احتراما ل المجتمع ..مع الاحتفاظ في حقه بعدم قبول ان يسيره وقته او مجتمعه
وذلك ..بدايه من النهايه التى جبل عليها هذا الطفل ..,تلك اللحظه اللتي انتقل لها هذا الشاعر الكبير ..والتى اعادته الى مرحلة الطفوله ..وذكرى الطابور الصباحي والنشيد الوطني
...
الا انه ..يخرج ..بغضب أخر ..غير واضح في صوره النص ..بقوله ..
موطني دار الكفاح
وكان الشاعر يخضع التبرير لما يرفضه ..حبا في الوطن بمعنى ان يكون حب الوطن كفيل ب ان ينسيه مايعانيه هذا الطفل من كفاح وغربه داخليه في وطنه .. فــ يجعلني ادمع .. واقول هذا هو الحب يامحمد

فدعني الى أن تجف دموعي ايه السندباد
وسـ اعودها بعدها الى تلك الذاكره التى لم تنساها من تلك الغربه الداخليه والحزن الكامن في دهالير ضلوع الحب التي تتمتع بهااااااا فهي بحاجه الى وقفه واسترسال اطول

هنا التعب يا محمد
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد

الى ذلك الحين اترككم أحبائي مع الغرق في هذا البحر الاجمل والاصدق .. والاخفى

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 13-09-2012, 18:18   #2
نوف الثنيان
النجدية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوف الثنيان
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

مصافحة ود .. للشاعر الجميل فهد الغبين
وقراءة أولى تغري بالعودة .. بإذن الله ..

التوقيع:
نوف الثنيان غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 14-09-2012, 04:45   #3
نورة العجمي
شـــاعرة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ نورة العجمي
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

قصيدة مليئة بالشعر
لا يتقنها الا الدحيمي
ولايطوعها غيره
كبير شاعرنا
وناقد جميل كما شاعريتك
قصيده مغرقه حقاً
شكرا يافهد لأنك روح الشعر الذي ينصفه


التوقيع: https://www.instagram.com/p/_VLOGDoF...en-by=noouf_mt
انستجرام كاتبتنا
نوف الثنيان (@noouf_mt) • Instagram photos and videos



noouf_mt


نوف الثنيان
قاصّة / كاتبة ..الكتابة سفر الذات منها إليها لايرافقها إلاّ من يؤمن بها ويُدرك أن للنبض-هُنا-حُبّا وغصوناً تعرّش سلاما www.twitter.com/Noouf_M
نورة العجمي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 16-09-2012, 00:33   #4
الجازي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الجازي
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

يقول محمد الدحيمي في مقدمة القصيدة
إقتباس:
اقلقت مضجعي هذه القصيدة


فماذا نقول نحن ؟ قصيدة عجزنا عن وصفها وصلت لقلوبنا لدرجة ابكمت الكلام !
هذه ردة فعلي تجاه شهرزاااااد .. / شهرناقص / شهرزاد

إقتباس:
قصيدة فيها كم من الابداع مايعجز الكيبورد عن كتابته ..
كم من الحزن .. كم من المشاعر القوية العميقة ؟
كم من الشعر المؤثر !؟
ياروعتك ياشاعرنا محمد الدحيمي ..
عجزت اقتبس بيت
كلها ابداع
صح فكرك ودام شعرك المتفرد



شكرا فهد لأنك تجدد ذاكرتنا بالشعر الجميل
اختيارك وقراءتك جديران بمتابعتك

التوقيع: صدر حديثا ل الجميلة المبدعة نوف محمد الثنيان الشاعرة والقاصة http://eqla3.net/book/hakaya.html
الجازي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-09-2012, 00:01   #5
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد الغبين مشاهدة المشاركة
في كل البحور الماضيه ..كنت أجد المتعه في الغرق

للامانه ..في هذا البحر ..وجدت الغرق في المتعه

في النهاية تعرف خطوط البدايه
http://www.sh3byat.com/vb/showthread.php?t=19617

في السوال الاتي من البعد الفكري ..تبحث عن الاجوبه الغير قابعه على ارصفه الطريق
عندما يكون السائل هو السندباد ..لايطري في بالك ..الا البحر ..الا المحيط ..الا هذا المجرم القريب الى الفكر والقلب ..( محمد الدحيمي ) بعيدا عن كل الالقاب ..والاصحاب

وش بصدري ..؟!!!

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !! / ينشد نشيدة :- موطني دار الكفاح
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


عندما تقراء ل هذا المجرم لا تقرا لشاعر عادي انما تقرا لـ نفسك بمعنا ان الكاتب يكتب لـ نفسه ..ويعيش مرحله التضاد والصراع الداخلي الرافض لـ الانقياد الطبيعي البشري المتبع لدى الاخرين ..يعيش متعة الرفض الغير قبله لـ لتغيير اللاقناعي

من اين ابتدا هذا الشاعر ..من نقطة الحيره الكامنه في صدره
وش بصدري
سوال صريح ..يخفي خلفه ..عده اسئله ..يعلم ب اجابتها كلها الشاعر ولكن هو يحاول ان يضهرها الى المجتمع الرافض لتلك القناعات الصحيحه لدى الشاعر الغير مرغوب من قبل المجتمع المؤدلج فكريا
وش بصدر ..هذا الشاعر الجميل ..الاتي من الصحراء والمتشح بخضار تلك المنطقة الاتي منها
وش بصدري ...؟
لم ينتضر الشاعر الاجابه ..من المتلقي او بالاصح لم يعطه الحق ان يتدخل في خصوصيته لذلك ..اجاب عن هذا التساؤل ببساطه وصراحه مطلقه بقوله

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !!

يالله ما أجمل حوار الروح لـ الروح
عندما تكون الاجابه اجابة تضاديه كقول الشاعر لايوجد بصدري سوى طفل ..ويصف هذا الطفل بـ الشايب
هنا ..ؤويا لفكر الوعي الذي يحمله هذا الخارج عن الفكر المستبد وخروج عن العقل لـ ينتقل بنا الى مرحلة اللاوعي ..وهي رفض تقييد العمر ..والفكر بمرحله عمريه يتحكم بها عامل السن
ولكنه ياتي ويقول ..في داخل صدري طفل مشاغب ..الا اه يحمل فكر شايب ..مقيدا شغب الطفل بفكر ..وهذا الجمال الحقيقي في الشاعر عندما لايطلق العنان لـ رغبته ..بكامل تفاصيلها بل يضع لها قيود ربما هو يرفضها ولكن هو يحترم رائي المجتمع .. وهذا الشعور هو مايرهق الشاعر ويجعله يخفي مايريد ان يقول ..ولايقول ما لايريد ان يقول ..بمعنى ان لايكون الصدق كامل ..احتراما ل المجتمع ..مع الاحتفاظ في حقه بعدم قبول ان يسيره وقته او مجتمعه
وذلك ..بدايه من النهايه التى جبل عليها هذا الطفل ..,تلك اللحظه اللتي انتقل لها هذا الشاعر الكبير ..والتى اعادته الى مرحلة الطفوله ..وذكرى الطابور الصباحي والنشيد الوطني
...
الا انه ..يخرج ..بغضب أخر ..غير واضح في صوره النص ..بقوله ..
موطني دار الكفاح
وكان الشاعر يخضع التبرير لما يرفضه ..حبا في الوطن بمعنى ان يكون حب الوطن كفيل ب ان ينسيه مايعانيه هذا الطفل من كفاح وغربه داخليه في وطنه .. فــ يجعلني ادمع .. واقول هذا هو الحب يامحمد

فدعني الى أن تجف دموعي ايه السندباد
وسـ اعودها بعدها الى تلك الذاكره التى لم تنساها من تلك الغربه الداخليه والحزن الكامن في دهالير ضلوع الحب التي تتمتع بهااااااا فهي بحاجه الى وقفه واسترسال اطول

هنا التعب يا محمد
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


الى ذلك الحين اترككم أحبائي مع الغرق في هذا البحر الاجمل والاصدق .. والاخفى
من نهاية موطني دار الكفاح
الى بدايه هذا السور الممل في الشرتون الغير مرغوب فيه اصلا اعود اليكم بعد هذه الخلوة المجبر عليها تحت مظله الوطنية

الجميل في الامر ان العود تاتي بعد موطني وموطني ياتي بعد الكفاح ..والكفاح ماهو الا تقسيم لكلمتين اولها يبدا بالكف ..واخرها ينتهي بـ الـ أح
الا انني لم اشعر بهما مفترقتين كما لم يردا ان نشعر بها كـ ابناء لهذا الوطن الجميل المضني

..من هنا ابدا
موطني دار الكفاح
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


موطني دار الكفاح
حيث التبريرات لكل ما لايبرر في نظره شاعر جميل وفي يحاول ان يجعل من التبرير سبيل اخر لـ الخروج من الضيق وعذرا لهذا الوطن وكانه يقول ..بلدي وان جارت علي عزيزة
وهنا يتجلى الحب الحقيقي لدى هذا الشاعر الجميل الذي ..برر الكفاح في بلد لا يجب ان يشعر بمن فيه بمراره الكفاح ..ولكي اكون شفافا معكم ومعه ..اقولها وبصدق ..لايجب ان نشعر بالكفاح في وطننا لكي نشعر بوطنيتنا ..ولكن هو الحب الذي اجبر الشعر ليجعل من الالم مبررا ل الحب او ل الحب مبررا ل الالم ..,ما اجمل هذه التضحيه التى لا يتمتع بها الكثيرون
يعود بنا الشاعر مرة اخرى ..ومؤكدا لهذا الحب ..وهذا الحزن عندما يقول
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


نعم لم ينسى تلك البلاد
رغم كل ما يشعر به من غربة حقيقيه وللامانه ليست الغربه عندما تكون غريبا عن بلدك ..او اهلك ..بقدر ماهيه الشعور الغير مبرر في الغربه الكامنه في شعور الغربه في الوطن
..
عندما ..تجد الذاكره ..الخالده لديك بما تحمله من تفاصيل هذا الحب ل الوطن ..وتشعر انك الهائم في بحر عاتي .. وتلاطمك كل موجات القناعات الغير متفقه مع ماتحمله من وعي ..ورغم ذلك ..تحاول ان تقنع نفسك ..انك لن تنسى ..ليس الغربه ..ولكن لن تنسى التبرير الجميل لعدم شعورك ..بتلك الغربه ..بما ان المواني والامواج ..ترمي بك ..في كل مكان وكل بلاد ..من بدايه تلك اللحظات حتى الشعور ..العكسي ل ماهيه الغربه الحقيقيه
وكان ..الشاعر يقول رغم ان الغربة ..ازدواجيه المنحى في وطن واحد ..الا انه يشعر بتقاسيم هذا الوطن ..فمن في الجنوب لا يشعر بالشمال كما شعر بالجنوب وهذا ينطبق على اهل الشمال الخ
....
الجمال الحقيقي ..لايكمن فقط في صدق الشاعر مع المجتمع بقدر ماهو صدقه مع نفسه ومهما حاول ان يخفي شعوره بالغربه عن المجتمع الا ان من يكتب الشعر لنفسه مثل الدحيمي ..لايستطيع ان يخفي ما بداخلهم وهؤلاء من الشعراء النخبويين الذين يكتبهم الشعر
ولايكتبون الشعر ..لذلك تشعر ب الم مايقول دون ان يقول

وللامانه ..هذا هو السب الحقيقي الذي ..لم يجعلني ارتاح في الشرتون ..والاستمتاع بالعدس المغصوب عليه كل صباح ..ب انتضار ان اعود اليكم
لـ اعانق هذه الحروف الجميله والاكثر من صادقه

احبتي ..عندما كنت اقرا النص ل الدحيمي محمد ..كنت اشعر بحزن ممتزج بفرح وبفرح ممتزح بحزن ...الا انني شعر ان النص يقول لي ..هل تستطيع قرائتي مجمله ..وهو يعلم الاجابه

لذلك ...سيستثنى هذا النص لــ الدحيمي ..وسـ اممارس الغرق فيه ..متى ما شعرت بذلك ..على ان لا اغوص في اكثر من شطر ..في كل مرحلة من الغرق ..لا لشي ولكن لعلمي اني لو تجاوز مرحله الشطر وانتقلت لبيت كامل ..فــ ساغرق وساغرقكم معي

لذلك ..ادعكم الى غرق اخر

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-09-2012, 01:03   #6
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نوف بنت محمد مشاهدة المشاركة
مصافحة ود .. للشاعر الجميل فهد الغبين


وقراءة أولى تغري بالعودة .. بإذن الله ..
الراقية نوف

حضورك شرف لحروفي فشكرا لك بك

دمتي بود

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-09-2012, 01:04   #7
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نورة العجمي مشاهدة المشاركة
قصيدة مليئة بالشعر

لا يتقنها الا الدحيمي
ولايطوعها غيره
كبير شاعرنا
وناقد جميل كما شاعريتك
قصيده مغرقه حقاً
شكرا يافهد لأنك روح الشعر الذي ينصفه
الراقيه نوره

حضورك شرف لحروفي وشهادتك مصدر اعتزاز

اتمنى ان اقدم مايليق بحضوركم

دمتي بود

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 17-09-2012, 01:05   #8
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الجازي مشاهدة المشاركة
يقول محمد الدحيمي في مقدمة القصيدة



فماذا نقول نحن ؟ قصيدة عجزنا عن وصفها وصلت لقلوبنا لدرجة ابكمت الكلام !
هذه ردة فعلي تجاه شهرزاااااد .. / شهرناقص / شهرزاد


شكرا فهد لأنك تجدد ذاكرتنا بالشعر الجميل
اختيارك وقراءتك جديران بمتابعتك

الراقية الجازي

حضورك شرف لحروفي فشكرا لك

دمتي بود

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 18-09-2012, 01:43   #9
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد الغبين مشاهدة المشاركة
في كل البحور الماضيه ..كنت أجد المتعه في الغرق


للامانه ..في هذا البحر ..وجدت الغرق في المتعه

في النهاية تعرف خطوط البدايه
http://www.sh3byat.com/vb/showthread.php?t=19617

في السوال الاتي من البعد الفكري ..تبحث عن الاجوبه الغير قابعه على ارصفه الطريق
عندما يكون السائل هو السندباد ..لايطري في بالك ..الا البحر ..الا المحيط ..الا هذا المجرم القريب الى الفكر والقلب ..( محمد الدحيمي ) بعيدا عن كل الالقاب ..والاصحاب

وش بصدري ..؟!!!

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !! / ينشد نشيدة :- موطني دار الكفاح
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


عندما تقراء ل هذا المجرم لا تقرا لشاعر عادي انما تقرا لـ نفسك بمعنا ان الكاتب يكتب لـ نفسه ..ويعيش مرحله التضاد والصراع الداخلي الرافض لـ الانقياد الطبيعي البشري المتبع لدى الاخرين ..يعيش متعة الرفض الغير قبله لـ لتغيير اللاقناعي

من اين ابتدا هذا الشاعر ..من نقطة الحيره الكامنه في صدره
وش بصدري
سوال صريح ..يخفي خلفه ..عده اسئله ..يعلم ب اجابتها كلها الشاعر ولكن هو يحاول ان يضهرها الى المجتمع الرافض لتلك القناعات الصحيحه لدى الشاعر الغير مرغوب من قبل المجتمع المؤدلج فكريا
وش بصدر ..هذا الشاعر الجميل ..الاتي من الصحراء والمتشح بخضار تلك المنطقة الاتي منها
وش بصدري ...؟
لم ينتضر الشاعر الاجابه ..من المتلقي او بالاصح لم يعطه الحق ان يتدخل في خصوصيته لذلك ..اجاب عن هذا التساؤل ببساطه وصراحه مطلقه بقوله

وش بصدري غير / طفلٍ شايبٍ !!

يالله ما أجمل حوار الروح لـ الروح
عندما تكون الاجابه اجابة تضاديه كقول الشاعر لايوجد بصدري سوى طفل ..ويصف هذا الطفل بـ الشايب
هنا ..ؤويا لفكر الوعي الذي يحمله هذا الخارج عن الفكر المستبد وخروج عن العقل لـ ينتقل بنا الى مرحلة اللاوعي ..وهي رفض تقييد العمر ..والفكر بمرحله عمريه يتحكم بها عامل السن
ولكنه ياتي ويقول ..في داخل صدري طفل مشاغب ..الا اه يحمل فكر شايب ..مقيدا شغب الطفل بفكر ..وهذا الجمال الحقيقي في الشاعر عندما لايطلق العنان لـ رغبته ..بكامل تفاصيلها بل يضع لها قيود ربما هو يرفضها ولكن هو يحترم رائي المجتمع .. وهذا الشعور هو مايرهق الشاعر ويجعله يخفي مايريد ان يقول ..ولايقول ما لايريد ان يقول ..بمعنى ان لايكون الصدق كامل ..احتراما ل المجتمع ..مع الاحتفاظ في حقه بعدم قبول ان يسيره وقته او مجتمعه
وذلك ..بدايه من النهايه التى جبل عليها هذا الطفل ..,تلك اللحظه اللتي انتقل لها هذا الشاعر الكبير ..والتى اعادته الى مرحلة الطفوله ..وذكرى الطابور الصباحي والنشيد الوطني
...
الا انه ..يخرج ..بغضب أخر ..غير واضح في صوره النص ..بقوله ..
موطني دار الكفاح
وكان الشاعر يخضع التبرير لما يرفضه ..حبا في الوطن بمعنى ان يكون حب الوطن كفيل ب ان ينسيه مايعانيه هذا الطفل من كفاح وغربه داخليه في وطنه .. فــ يجعلني ادمع .. واقول هذا هو الحب يامحمد

فدعني الى أن تجف دموعي ايه السندباد
وسـ اعودها بعدها الى تلك الذاكره التى لم تنساها من تلك الغربه الداخليه والحزن الكامن في دهالير ضلوع الحب التي تتمتع بهااااااا فهي بحاجه الى وقفه واسترسال اطول

هنا التعب يا محمد
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


الى ذلك الحين اترككم أحبائي مع الغرق في هذا البحر الاجمل والاصدق .. والاخفى
إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد الغبين مشاهدة المشاركة
من نهاية موطني دار الكفاح
الى بدايه هذا السور الممل في الشرتون الغير مرغوب فيه اصلا اعود اليكم بعد هذه الخلوة المجبر عليها تحت مظله الوطنية

الجميل في الامر ان العود تاتي بعد موطني وموطني ياتي بعد الكفاح ..والكفاح ماهو الا تقسيم لكلمتين اولها يبدا بالكف ..واخرها ينتهي بـ الـ أح
الا انني لم اشعر بهما مفترقتين كما لم يردا ان نشعر بها كـ ابناء لهذا الوطن الجميل المضني

..من هنا ابدا
موطني دار الكفاح
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد

موطني دار الكفاح
حيث التبريرات لكل ما لايبرر في نظره شاعر جميل وفي يحاول ان يجعل من التبرير سبيل اخر لـ الخروج من الضيق وعذرا لهذا الوطن وكانه يقول ..بلدي وان جارت علي عزيزة
وهنا يتجلى الحب الحقيقي لدى هذا الشاعر الجميل الذي ..برر الكفاح في بلد لا يجب ان يشعر بمن فيه بمراره الكفاح ..ولكي اكون شفافا معكم ومعه ..اقولها وبصدق ..لايجب ان نشعر بالكفاح في وطننا لكي نشعر بوطنيتنا ..ولكن هو الحب الذي اجبر الشعر ليجعل من الالم مبررا ل الحب او ل الحب مبررا ل الالم ..,ما اجمل هذه التضحيه التى لا يتمتع بها الكثيرون
يعود بنا الشاعر مرة اخرى ..ومؤكدا لهذا الحب ..وهذا الحزن عندما يقول
مانساها في مواني غربةٍ ترمي بوجهه / من بلاد / الى بلاد


نعم لم ينسى تلك البلاد
رغم كل ما يشعر به من غربة حقيقيه وللامانه ليست الغربه عندما تكون غريبا عن بلدك ..او اهلك ..بقدر ماهيه الشعور الغير مبرر في الغربه الكامنه في شعور الغربه في الوطن
..
عندما ..تجد الذاكره ..الخالده لديك بما تحمله من تفاصيل هذا الحب ل الوطن ..وتشعر انك الهائم في بحر عاتي .. وتلاطمك كل موجات القناعات الغير متفقه مع ماتحمله من وعي ..ورغم ذلك ..تحاول ان تقنع نفسك ..انك لن تنسى ..ليس الغربه ..ولكن لن تنسى التبرير الجميل لعدم شعورك ..بتلك الغربه ..بما ان المواني والامواج ..ترمي بك ..في كل مكان وكل بلاد ..من بدايه تلك اللحظات حتى الشعور ..العكسي ل ماهيه الغربه الحقيقيه
وكان ..الشاعر يقول رغم ان الغربة ..ازدواجيه المنحى في وطن واحد ..الا انه يشعر بتقاسيم هذا الوطن ..فمن في الجنوب لا يشعر بالشمال كما شعر بالجنوب وهذا ينطبق على اهل الشمال الخ
....
الجمال الحقيقي ..لايكمن فقط في صدق الشاعر مع المجتمع بقدر ماهو صدقه مع نفسه ومهما حاول ان يخفي شعوره بالغربه عن المجتمع الا ان من يكتب الشعر لنفسه مثل الدحيمي ..لايستطيع ان يخفي ما بداخلهم وهؤلاء من الشعراء النخبويين الذين يكتبهم الشعر
ولايكتبون الشعر ..لذلك تشعر ب الم مايقول دون ان يقول

وللامانه ..هذا هو السب الحقيقي الذي ..لم يجعلني ارتاح في الشرتون ..والاستمتاع بالعدس المغصوب عليه كل صباح ..ب انتضار ان اعود اليكم
لـ اعانق هذه الحروف الجميله والاكثر من صادقه

احبتي ..عندما كنت اقرا النص ل الدحيمي محمد ..كنت اشعر بحزن ممتزج بفرح وبفرح ممتزح بحزن ...الا انني شعر ان النص يقول لي ..هل تستطيع قرائتي مجمله ..وهو يعلم الاجابه

لذلك ...سيستثنى هذا النص لــ الدحيمي ..وسـ اممارس الغرق فيه ..متى ما شعرت بذلك ..على ان لا اغوص في اكثر من شطر ..في كل مرحلة من الغرق ..لا لشي ولكن لعلمي اني لو تجاوز مرحله الشطر وانتقلت لبيت كامل ..فــ ساغرق وساغرقكم معي

لذلك ..ادعكم الى غرق اخر
محاولة الاستنجاد بالغرق محاولة ل معاكسة التيار
يشعر الانسان احيانا بمتعة اللذه في الالم وهو شعور اغلب من يشعر به هم الشعراء الحقيقين
لذلك ..اجد اللذه في هذا النص والغرق في روح الشاعر وبحره ..امتاع ل الذائقه
اعود من حيث انتهيت ..وابتدي من النهايه مواصلا رحلة الغرق في الابداع الحقيقي بين حنايا هذا الشاعر الجميل
في عمق الغرق الماضي وجدت روح الشاعر الشاعره بالغربه في بلده
ووجدت نفسي اعود لا شعوريا لـ

سولفي

عندما يتكلم الشاعر مع ذاكرته وغربته وتلك الطرق التي مرت في درب الذاكره ..معاتبا بمحاوله استجداء الذاكره عن كل حزن احاط به وعن درب لايقاس بالامتار كما هو درب العمر يغرقني هذا الشعور ..في استجدا حديث النفس مع النفس وحديث الروح مع الروح لذلك نجد الشاعر يطلب المحادثه عن حالة الذاكره وتلك الدروب التي لم تقطعها خطاه فنجده يقول
يـ آخر خطاااااي

وكان الياس وصل بالشاعر الى مرحلة الهلاك ونهايه الطريق مقرا ب استسلامه لهذا الشعور في درب المعيشه او الحياه عامه
او
تلك الدروب
اشلون تهت بلا دروب؟ /! طارح تساؤل مرهق مؤرق محزن جدا ..حينما يجد التوهان ويجد الخطاوي ولايجد الدرب
مرحلة تناقض كبيره لايشعر بها الا من مر بها للامانه
هي تلك المرحلة التى تخلق اتزان الشاعر واتزان خطاه ليحدد الى اي اتجاه يتجه
مايتعب الشاعر هنا انه يشعر بمشوار حياته وسيره على دروب لا توجد بمعنى الشعور الاتي من الالم الغير مبرر بتعب تلك المسافه
فنجده يعيش مرحله استغراب ليس مستغرب عليه فهو الباحث الاول عن المبررات رغم انكاره لما يحدث داخليا
معاتبا كل تلك المرحلة الماضيه من عمره بسوال قاتل حينما يقول


كيف هااااااك الضلع طاح ؟

قمه التعجب في سوال ..طرحة اجابته في السابق وهو مايميز هذا النص عن غيره فقد سبق الشاعر في السوال بالاجابه
ليرسم لنا برواز لوحه فنيه مكونه من بحر ..شواطى ..دروب مشعوره غير مرئيه ..تعب مضني ..وسقوط لماتحمله الاضلاع
مبديا مبررا لكل تلك الالام الناتجه عن صراحته رغم انه لم يستطه اخفاء غضبه وشعوره بالخيانه حينما قال
وكيف خانتني الشواطي يوم فليّت الشراع ؟ / ..

اعتقد ان الصبر الشعر الحقيقه المره غلبت الشاعر عند هذه النقطه لذلك شعر بالخيانه من تلك الشواطي التي كان نتاجها


موت السندباد

في سوال تعجبي اخر

وكيف مات السندبااااااد؟

كل تلك الاستنتاجات في هيئة السوال هي تحدي ل الذات وكان الشاعر يقول رغم معرفتي بالاجوبه الا ان الطفل في داخلي لا زال متعجب والشايب هو من يعلم ماهي الحقيقه ولكنه يحاول ان يخفيها


جميل ايه السندباد



لي عوده

التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-09-2012, 22:53   #10
فهد الغبين
شـاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

في نهايه الغرق الماضي
كانت البدايه في موت السندباد .. الذي بدا الحياه بعد الممات قصة مليئه بالمتناقضات لياتي الشعر الرائع ويقول
جابت (التوبه) ولد واحد/ يسمّووونه : ( ندم ) / يبكي لـ ( حيّا عاالفلاح )!

وهو الاقرار بالخطاء الاتي من الصدق ..عندما تجب التوبه ..ومن وجهة نظر الشاعر ان يكون هذا الولد الندم ..المقلوب بالرويا العكسيه ل المدن ..المثخنه بجراح الذنوب التي تعلوها المأذن يانقلنا الشاعر الى بعد أخر واعمق ..لماذا لا اعلم ولكن اعتقد انهو يصور حال الامه في قمه تناقضاته ..عن ربطه التوبه وهي الفعل العكسي الشاجب ل الخطاء ويقبله شجب ..ل الشاجب ..وكانه يقر الرفض ويرفض الرفض ب اقراره
وهو التصوير الاقرب ..لمن يلبس عبائه ليست عبائته ..فلاتجتمع العباده مع كل مايتليها والدليل قول الشاعر
من بنات ( الذنب الابتر) :

فكانه يقول أن الذنب ها ليس ذنب ..بل هو مايجبر النفس البشريه عليه مصورالبتر بنقصان كمال الذنب والدليل قوله
(شهوةالنفس) ..
و(خطاااايا) ..
وامّهن :-
( ذلّ الفساد )
فهي اخطاء مجتمعيه ليست مقترنه بروح الشاعر بقدر ماهي مقترنه بمجتمعه ..المعادي لذلك الوضوح والتجلي في روح الشاعر
من اجمل ..ماصوره الدحيمي ..عندما صور الندم ..ابن لتلك التوبه من كل الذنوب السابقه الذكر ..ليجعلنا نفكر ..هل الذنب هنا ذنب ام جمال حاول ان يخفيه الشاعر من حيث اخفاء رفضه ل اسباب شخصيه تخصه ونجدها في قوله
والعواااامل...
العوامل تعريه / لو فيه عامل ستر/ ماتلقى به ستار ٍ يزاح

فهو صريح جدا ..واكثر من ذلك
وهو مايريد ان يوصله ان كل تلك الذنوب من فساد ..الخ ليست خفيه على العيان ولكن من يضع عليها الستار هو الحب الوطني الذي يتمتع بها هذا الشاعر الجميل رغم انني اخالفه في وجهة النظر
ايضا لم يكتفي الشاعر بطرح المشاكل او الذنب كما يصورها ولكنه طالب بكل حب ان لاتكون مفضوحه فلن يحتمل ضميره اكثر من هذا الصبر
واستجدا ولو ستار يغطي ما لايغطى وكان لسان حاله يقول ان الشمس لا تغطى بغربال
.....
اما قوله
ولا انكسررر خشم الهرم / أوعرّرررت الجغرافيا / تاريخ (ارم ذات العماد)!!

فهو ابعد من الغرق ولن اغرقكم فيه



ما اريد ان اقوله لمحمد الدحيمي
اعتذر لك ابا بدر فالغرق في بحرك مضني ولن اتحمل عواقبه
بل ومهلك
وساترك ما تركته مستور
مستور

للامانه في عمق هذا النص ..درر لو وصلتوا لها
ل كرهتوا الحياه
واحببتم الشاعر


جميل جميل جميل جميل
ومغرق


كل ماهو بعد الغرق اعمق من الغرق لذلك
اترككم معه

ليش ..لا منّ الصباح اقبل / يسكّت شهرزاااااد / ويمنع الحكي المباح؟!!!
ليش يوم اصبح مباح الحكي/ يمنعه الصبااااح / ولييييييش تسكت شهرزاد؟


لييييش ؟


ليش ماندعي على ذاااك الجراد!!
بحزّة ٍٍ نستسقي الغياااااث من ماه القراح؟!!!
ليش يذبحنا الظما من شان تروى هالسنابل / ثم يآكلها الجراااد ؟




التوقيع:



,
لــ التواصل
فهد الغبين غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-09-2012, 12:46   #11
محمد الدحيمي
متنبي الشعر الشعبي
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ محمد الدحيمي
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

لله انت يافهد ..
قرأتني افضل مما يجب حتى اربكتني وشعرت بأنك ستستبيح خوافيها واسرارها
هذا الغرق يعني لي الكثير وربك خصوصا انه اتى من مبدع متمكن من ادواته جداً كـ أنت
الف شكر لك يامبدع ..
وشكري موصول للراقية فكرا وادبا وخلقا نوف بنت محمد
واخواتي الرائعات الجازي ونورة العجمي

التوقيع: ..


منافي ..
كلها اوطاني
منافي
محمد الدحيمي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-09-2012, 15:03   #12
خلف ضحوي
شــاعر
 

رد : غ ـرق ( 6) في ليلة خ ـميس : قراءه روحية لـ (شهرزاد ) لـ الدحيمي محمد

قراءة أكثر من رااااائعة

لنص يستحق إعمال الفكر والشعور فيه إلى ما بعد الغرق

ألف شكر فهد لإمتاعنا والغرق بنا ها هنا

وننتظر المزيد فأنت قارئ رائع لك رؤيتك

ومتمكن من أدوات النقد التي قل من يمسك بزمامها

خلف ضحوي غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع