من خير الكلام


آخر 10 مشاركات
~{عجباً لك تدللني}~ (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 23:45 - التاريخ: 15-11-2018)           »          ثـقـوب (الكاتـب : عائشة الثبيتي - - الوقت: 00:38 - التاريخ: 12-11-2018)           »          عالم النصيب ! (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 01:25 - التاريخ: 06-11-2018)           »          لحظتك الآن .. بكل صدق (الكاتـب : محمد الدحيمي - المشاركة الأخيرة : نورة العجمي - - الوقت: 02:23 - التاريخ: 29-10-2018)           »          مهاجر (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 11:47 - التاريخ: 26-10-2018)           »          للجرح بقيه (الكاتـب : ثاني العنزي - - الوقت: 02:32 - التاريخ: 25-10-2018)           »          مجرد تواصل مع الشعر وهذا المكان (الكاتـب : القناع - - الوقت: 12:41 - التاريخ: 09-10-2018)           »          الى كل أح ــــــــــــافدي الذين لم ياتوا بع ـــــــــــــــد .... يا مقبلين (الكاتـب : فهد الغبين - المشاركة الأخيرة : نورة العجمي - - الوقت: 03:19 - التاريخ: 08-10-2018)           »          ارحب يا دغيفل (الكاتـب : سلملم - - الوقت: 18:55 - التاريخ: 09-07-2018)           »          حبيبتي [ ريــم ]....... مع التحيّـة (الكاتـب : تركي عبد الله - - الوقت: 02:20 - التاريخ: 24-06-2018)


 
العودة   شعبيات > > بدر بن عبدالمحسن
تحديث هذه الصفحة البدر .. عندما طاح (جفن الليل)
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19-03-2009, 21:58   #1
نفع القطوف
عضو
 

البدر .. عندما طاح (جفن الليل)



هناك الكثير من الشعراء ممن تشهد لهم ساحة الشعر
وتخصهم بالإبداع كنتيجة حتمية
لما قدموه من شعر راقٍ يجيُر لصالح الساحة الشعرية

والبدر أحد الدعائم الأساسية التي يرتكز عليها الشعر
فقصائده .. اعادت الشعر إلى نصابه الصحيح
ومكانته الغائبة .. وهيبته

كلمة صدق .. بحق هامة الشعر ومهندس كلمته
فالبدر لا ينتمي لزمن أختلط به حابل الشعر بنابله
وذلك عطفاً على جميع التعليقات التي تشير دائماً إليه
ولا تزال الحروف .. تشيد به مدرسة للشعر

وللمكانة التي تحتلها قصائده .. وددت أن أطرح قراءة
لقصيدة أثيرة .. ورد إعتبار لكلماتها حين رد

وكلي تطلع .. لنيل إستحسانكم لمشاعري التي كتبتها

(قصيدة .. جفن الليل)


يقول البدر :
1- يطيح جفن الليل واهز كتفه .. نجمٍ يشع وباقي الليل مطفي

الليل رفيق الوحدة .. وصديق الإنسان منذ الأزل
وشاعر كالبدر يرى في قدوم الليل أمر مخالف لما يراه الناس
فعندما يسدل الليل جفنه يكون إيذاناً ببدء وقت النوم
ولكن البدر .. يوقظ الليل بهز كتفه كي ينبهه ليستيقظ

وهو تصوير بالغ الدقة والجمال يتمثل في جعل الليل إنسان
له جفن وكتف .. وحسبه من هذه الإستعارة التي منحها لليل
كي يكون صديقاً له يحاوره ويناجيه بمكنونات صدره
ويسامره لأنه يراه صديقه في وحدته

أيضاً البدر .. رسم الليل الحالك السواد شعراً بصورة من أروع الصور
ويتضح ذلك من وجود بعض النجوم التي تضئ السماء
ليؤكد قلتها .. أمام باقي الليل الذي تعمه الظلمة الحالكة

2- واحاكي الجدران عن وصف غرفه .. ماتشبه الجدران ويطول وصفي

عندما يتكلم عن محادثته للجدارن .. هو دليل على الوحدة
وليس هناك من يصغي إليه وينصت إليه سواها
يروي لها حكاية شئ يشبه الغرفة .. وإن أختلفت الجدران

فهو يحدثها عن غرفة قلبه .. وجدران قلبه المغلقة
على هموم لا يراها غيره ولا يشعر بها سواه

3- وتملني الجدران واظهر لشرفه .. تحت السما واسكر الباب خلفي

هذا البيت يحتوي على خصلة فريدة .. ويندر حدوثها
إلا لمن يمتلك مثل ذلك الحدس/والحس في قراءة الآخرين
والشعور بأحاسيسهم

والبدر هنا .. اتصف بميزة الشعور والأحساس بالأخرين
فما كان منه سوى الكف عن الإسترسال بالحكي خشية
ممل من يحادثه .. وإن كانت جدران تفتقد الإحساس لأنها جماد

4- ريحٍ تهب وتسكن العظم رجفه .. وتموت ريح وتسكن اوراق نزفي

أنها رياح الذكريات .. تعصف بالعظام وتدع الرجفة تسكن بها
تلك الرجفة التي تشعر بها سائر عظام الجسد .. فهي رجفة ألم الحنين

لا تغادر الروح حتى تهدأ وفي الهدوء سكنة وراحة لنزف طال الروح
فهي كالأوراق عبثت بها رياح أقوى من الإحتمال .. لأنها رياح
ذكريات مازالت تسبب النزف .. وكم للماضي من حنين مؤلم

5- على الروابي تهطل دموع وطفه .. وتصب لمع بروقها وسط طرفي

في هذا البيت .. يتجلى المقصود من البيت الذي يليه
فقد عمد الشاعر إلى خياله الخصب .. لربط لأبيات
فذكره للروابي وهطول سحابتها على الروابي
رسمه الشاعر بخياله وتصوره
فالوطفاء هي سحابة محملة بتباشير المطر
ويصاحبها البرق .. حال هطولها
فمتى ما هطلت تلك السحابة فهو يرى .. برقها اللامع بطرفه
دليل على إنهمارها على الروابي وإن كانت المسافة بعيدة بينه وبينها

6- ياطاري الغدران والعمر رشفه .. مع قلها ياليتها يوم تصفي

البدر له مبرر لذكره الغدران ففي هذا البيت تظهر براعته
في ربط البيت السابق بهذا البيت فهطول السحابة على الروابي
يجعله يذكر ماء الغدير ليكون الصحيح أنه يعني بقوله
(وعلى ذكر الروابي) أو عندما طرت على باله الغدران
جعله يذكر شرب ماء الغدير وهو بالكاد يكون
ماء صافي القراح صالح للشرب مالم يعكره الطين
لإنسيابه وإختلاطه بالماء
وهو هنا يشبه العمر بتلك الغدران التي لا يصفو ماؤها إلا قليلاً
فهو يتحين أن يصفو له الزمان يوماً ما
كي يهنأ فأيام المحب يصاحبها كدر وعدم صفاء
وليس أمامه أمنية سوى أن يتمنى أن تصفو يوماً

7- الحب واجد مير الاقدار صلفه .. والأرض واجد لكن الحلم منفى

يذكر بأنه قد يجد الحب لدى غيره .. ولكن قدره في حب يجده
في مشاعره لإنسان آخر تقف دونه الأقدار القاسية

فالحب ليس إختيار يصنعه بإرادته .. لأنه مشاعر وإحساس قلب
ليس هناك .. سبيل له عليه .. ولا يد

وكذلك يجد أن حلمه (والأماني حلم) .. لا ينتمي لأي أرض
بل هو حلم رحل بعيداً إلى أرض من يحب
شعور يتوافق مع (ماخترت أنا أحبك .. محدٍ يحب اللي يبي)

البدر قادر على إيجاد مرادف للكلمات
لتتوافق مع المعنى الذي هو بصدده
فالمقصود بكلمة الأرض .. ليست الأرض
المعنية بالأرض الترابية
وبنظرة دقيقة إلى معنى الأبيات .. سنجد مايوحي إليه البدر

فالحب .. والأرض .. معطوف ومعطوف عليه
ومن ذلك سأذهب إلى تفسير معنى الارض
بأنها هنا هي القلب أو المشاعر
وبالتالي الأقدار والحلم .. تتوافقان تماماً مع ماكتبه البدر

8- واللي اعرفه راح ماعاد اعرفه .. ولاظن يذكرني الى أقبلت مقفي

في هذا البيت .. تأكيد حتمي لنتيجه شعوره بالألم
فعندما يكون الجفاء أكبر من إحتماله
جعله ينكر معرفة من كان له حبيب
ليكون الخطاب معبراً عن حالته هو فقط
وكأنه يريد أن ينفي وجوده
وأنه لم يعد يعني له حبيب .. أوأنه هو من أحبه

ويأتي البدر .. بصورة جداً رائعة .. عندما يذكر
بأن ذلك الحبيب لن يذكره كما كان يشعر به من قبل
بل سينكر معرفته لتغير إحساسه نحوه
لأنه سيرى الفارق بين ماكان يكنه له من محبة
وإختلافها عن السابق
لذا سيكون مقبلاً بشخصه .. ومقفياً أو مبتعداً بشعوره

9- ماهو حبيبي مورد القلب حتفه .. ولا هو حبيبي يفرح بوقت ضعفي

البيت السابق .. كان يحدث نفسه حديث واقعي
والجميع يلجأ إلى ما لجأ إليه
فالتساؤل أردفه بإجابة واضحة .. لأنه تساؤل إستنكار

فالحبيب لا يسعى لإيصال قلب من يحبه إلى حتفه/موته
ولن يفرح بهزيمة مشاعر من أحبه .. أو ضعفه
وليس الحبيب من يكون سبباً في تعاسه محبوبه

فكان البيت هذا إستنكار .. وإحتجاج
على فعل معاكس .. ومغاير لفعل المحب تجاه محبوبه

10 مر ثمر هالليل وأمر قطفه .. يالحنظل اللي قمت اذوقه بكفي

هنا .. يتحدث عن حقيقة لا عن حلم
ومحال أن يكون هناك سبباً في تداعيات الحلم

فالليل عندما يأتي .. يكون محملاً بثماره المختلفة عن أي ثمار
إنها ثمار الذكرى والتذكر .. التي تطوف على البال
ومرارتها لكونها ليست مستساغة الطعم لديه

فكانت أمرَّ مذاقاً من الحنظل/الشري حينما قطف ثمار الذكريات

وهو تصوير خيالي أبدع فيه البدر بأن جعل هناك
ترابط بين الليل والذكريات المصاحبة له
وذكره للحنظل جاء ليقر بحقيقة فعله
فهو ترك العنان لفكره كي يقطف من ثمار الليل أمرَّ الذكريات
مقارنة بتناوله للحنظل بيده .. وتذوقه بإرادته لا رغماً عنه

11- متى الشوارع تجمع اثنين صدفه .. لا صار شباك المواعيد مجفي

هي أمنية محب .. عندما تكون هناك إستحالة في تحقيق الأماني

البدر .. يشبه المواعيد التي أصابها الجفاء بالشبابيك المغلقة
والصدفة التي هو بصددها .. ماهي سوى ترجمان للأمنية

12 يابنت تو الليل ماراح نصفه .. وياليل بعض اللي مضى منك يكفي

في هذا البيت .. خطاب موجه لشخص بعينه
فهو يحادثها بأن كل تلك المشاعر وتلك الأحاسيس
التي تواجدت بالليل .. كانت فترتها لم تتجاوز منتصفه
ومع ذلك كان ألم مرور الذكريات كبيراً

ويخاطب الليل .. بأن مامضى منه من وقت .. كان كافياً
ولا يريد أن يستمر .. وكأنه بهذا الخطاب
يتمنى أن يأتي الفجر سريعاً
فالليل كان منهكاً لتفكيره .. ومؤلم في وحدته
وفي الفجر .. إشراقة لصبح يرى به كل سكينة وإرتياح


مودتي


نفع القطوف





اخر تعديل كان بواسطة » نفع القطوف في يوم » 19-03-2009 عند الساعة » 22:17.
نفع القطوف غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 01:11   #2
إبراهيم المحمد
...
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)

/



بوجهة نظري المتواضعه

ابيات هذه القصيدة وجميع قصائد البدر

لاتتجزء او تقرأ لوحدها

هذه القصيدة من الجفن الى الليل الى الشوارع الى كل شي

لاتنتهي عندما ننتهي من قرائتها

ربما تنتهي ابياتها ولكن احساسها لازال يسكن كل من يقرأها

ويعرف ماهوا الليل وماهي الشوارع


نفع القطوف

لن اطيل الحديث والمديح في ما تكتبينه

انتي تثبتين للبدر عن خطأه الذي اعترف فيه عندما قال

ان غيابه الذي قرره من قبل 8 سنوات كان خاطئ لأنه

لايعني غيابه غياب الاحرف العذبه التي تعشقه

ولا يعني ان مثلك يانفع سوف يمل كتابةً عن من اسقاه الاحساس بكافة انواع الكؤوس





لكي احترامي
إبراهيم

إبراهيم المحمد غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 19:01   #3
عطر القصايد
عضو شعبيات
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ عطر القصايد
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)

السلام عليكم
بقدر مانشتاق لقراءة قصيدة منبعها " البدر " فهو القدر نفسه بكثر مانستمتع بقراءة نقديةٍ منبعها " نفع القطوف "
أنتي هنا أتحفتينا بما نثرتيه من إبداع لاأستطيع وصفه في هذه القراءه للرائعه " جفن الليل "
بوجهة نظري الخاصة أقول " أنه لايستطيع أحد ما من البشر أن يكتب عن البدر كما تكتبين عنه أختي نفع القطوف ....
" شكرا تمتد إلى السماء " تقولينها لنا دائماً وهذه المره أقول لك " مليون شكر تمتد إلى السماء "
تحياتي...

التوقيع: [poem font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=sp num="0,black"]
أجيك عاني ولو حال المدى دونك = لعيونك اللي يهز القلب طاريها

عشقت طاري ديارك بس لعيونك = وامسيت يسرح خيالي في حواريها[/poem]
عطر القصايد غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 19:27   #4
نفع القطوف
عضو
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم المحمد مشاهدة المشاركة
/
بوجهة نظري المتواضعه
ابيات هذه القصيدة وجميع قصائد البدر
لاتتجزء او تقرأ لوحدها
هذه القصيدة من الجفن الى الليل الى الشوارع الى كل شي
لاتنتهي عندما ننتهي من قرائتها
ربما تنتهي ابياتها ولكن احساسها لازال يسكن كل من يقرأها
ويعرف ماهوا الليل وماهي الشوارع

نفع القطوف
لن اطيل الحديث والمديح في ما تكتبينه
انتي تثبتين للبدر عن خطأه الذي اعترف فيه عندما قال
ان غيابه الذي قرره من قبل 8 سنوات كان خاطئ لأنه
لايعني غيابه غياب الاحرف العذبه التي تعشقه

ولا يعني ان مثلك يانفع سوف يمل كتابةً عن من اسقاه الاحساس بكافة انواع الكؤوس

لكي احترامي
إبراهيم


إبراهيم المحمد

تدرك .. بأن هذا البدر لم يدع المشاعر مجزئة
ولم تكن الأحاسيس .. ذات أنصاف منصفة

هو البدر .. لا يكون إلا بدر التمام
في سماء الشعر .. وفي فضاء القلوب

يكتمل نوره .. ونكتمل به

إنها إستراحة محارب
بل هي وقفة أراد بها أن يرى عشاقه
هل .. سيذكرونه !
وهل .. سيفتقدون قصائده !
وهل .. سيتوقفون عن الكتابة عنه !

لذلك .. كان عشاق البدر يبحثون عنه في كل إحتفال
وينتظرونه عند كل أمسية
ويترقبونه .. في كل لقاء

وها هو يعود .. ويملأ كل الأجواء .. بدر
وبعودته وجد الجميع .. بلهفة لسماعه
وبشوق .. لرؤيته وهو يخاطبهم بقصائده
ليخبرهم أنه هنا

إبراهيم
عااااااد البدر
وخطفت أبصارنا أضواء أحتوته أمسية لقاء


حضورك .. يشابه حضور البدر
فهناك هالة من شعاع .. ترافقكما أينما حللتما

فكل الشكر والتقدير لك

ودمت بود


نفع القطوف



نفع القطوف غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 22-03-2009, 14:45   #5
عاشقة شعر البدر
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ عاشقة شعر البدر
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نفع القطوف مشاهدة المشاركة
[

3- وتملني الجدران واظهر لشرفه .. تحت السما واسكر الباب خلفي

هذا البيت يحتوي على خصلة فريدة .. ويندر حدوثها
إلا لمن يمتلك مثل ذلك الحدس/والحس في قراءة الآخرين
والشعور بأحاسيسهم

والبدر هنا .. اتصف بميزة الشعور والأحساس بالأخرين
فما كان منه سوى الكف عن الإسترسال بالحكي خشية
ممل من يحادثه .. وإن كانت جدران تفتقد الإحساس لأنها جماد



[/color][/size]
ما اروع هذا البيت ومـــــــــــــــا اروعك
لاتحرمينا من المزيد

التوقيع:


ان رفعت الصوت .. صحت يا بعدك
وان قويت سكوت
آه ,,، يا بعدك
انت والا الموت ...
وما احد بعــــدك .






عاشقة شعر البدر غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 23-03-2009, 03:07   #6
نفع القطوف
عضو
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)


عطر القصايد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تصيغ الحروف .. بقالب من ذهب
وتشكل منها كلمات .. تجاه ذلك البدر
فيبقى بريقها ذا لون باهر .. خاطف للأبصار

سعيدة بتواجدك .. فقد أثريت المكان بسطورك الجميلة

دمت سحابة ديمتها .. البدر

ولك كل الإمتنان والشكر

نفع القطوف


نفع القطوف غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 23-03-2009, 03:20   #7
نفع القطوف
عضو
 

رد : البدر .. عندما طاح (جفن الليل)


عاشقة شعر البدر

لكِ أيادي .. تمتد نحو السماء
تنتقين من النجوم .. أجملها لتشكلي منها كلمات من نور

لذا .. أستدل عليكِ من خلال بريق يصاحبكِ أينما حللتِ

شكراً لرقي ذوقكِ وذائقتكِ

دمتِ بكل الود


نفع القطوف




نفع القطوف غير متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع