من خير الكلام


آخر 10 مشاركات
للجرح بقيه (الكاتـب : ثاني العنزي - - الوقت: 02:13 - التاريخ: 07-06-2018)           »          ثـقـوب (الكاتـب : عائشة الثبيتي - - الوقت: 01:22 - التاريخ: 14-05-2018)           »          حنا بدو (الكاتـب : أحمدعلي الويمني - - الوقت: 23:13 - التاريخ: 11-05-2018)           »          طفلة ..! (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 20:15 - التاريخ: 20-04-2018)           »          عيون الشعر ..! (الكاتـب : علي التركي - - الوقت: 16:25 - التاريخ: 11-04-2018)           »          ثلاث لهجات تتشارك في مظاهر هاء السكت في السعودية - صحيفة مكة (الكاتـب : حاطب نهار - - الوقت: 15:27 - التاريخ: 09-04-2018)           »          ما هي اجمل لهجة سعودية بنظر الناطقين بها ؟ ابناء المملكة يجيبون (الكاتـب : حاطب نهار - - الوقت: 15:24 - التاريخ: 09-04-2018)           »          السعودية تستلهم تراث الابل والخيول لترسيخ الهوية الوطنية (الكاتـب : حاطب نهار - - الوقت: 15:22 - التاريخ: 09-04-2018)           »          السعودية وعصر ثقافي جديد (الكاتـب : حاطب نهار - - الوقت: 15:19 - التاريخ: 09-04-2018)           »          ~{عجباً لك تدللني}~ (الكاتـب : شيخه المرضي - - الوقت: 23:23 - التاريخ: 21-03-2018)


 
العودة   شعبيات > > الديوانية
تحديث هذه الصفحة صفعات .!
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-04-2012, 16:14   #1
يعرُب
 

صفعات .!

دائما أجد صديقي البدر يقف بيني وبين رغبة استجمع لها القوة أياما ليست بالكثيرة تصارعني الرغبة وتتكرر المحاولة وصديقي ثابت في مكانه ..

طنجة ..
هي المدينة التي اسكن أنا والبدر فيها أياما خلت ، ثلاث سنوات ليست بالمدة الصعبة لغربة في بلد نسافر له للمرة الأولى ، هكذا بدا الأمر معي وهكذا هي رغباتي التي تجرفني بنوع من اللامبالاة ، نحو شهوات نفسي التي لا تتوقف عند حدود

وفي نهاية الأمر حققت رغبتي التي طالما استجمعت لها القوة أياما .. وقفزت نحو سطح جارتنا الأسبانية بدون تردد ، على غفلة من صديقي الذي انتظرني الليل بطوله ، فقط ليسمعني كلمات عتاب بدأت مسامعي تكونها جمل غير مفهومة

ومررنا المضيق نحو بلد الوليد لمشاهدة بعض عروض دور الأزياء ، هناك حرصت أن أشاهد عرض واحد فقط ، بعدما غلبت شرقيتي كل ما هو محيط بي من فتنة نحو الانطلاق لعالم مليء بالملذات ..

نعم .. الجسد العربي وكيف يرسم ( إيلي صعب ) بريشته عليه بعض الخطوط والتعرجات في تناسق مع ذاته التي تميل دائما إلى الإهمال الغير مقصود ، وفي وضع غير تصالحي دائم ما بين دواخل النفس وجسدها الخارجي ، حالة من عدم الاستقرار تستمر مع الكثيرات وتبقى على حالها دون الحصول على نقطة يمكن الالتقاء بها.

مشاهدة مملة ، وعرض كنت أطمع بالحصول على متعة أكثر من المتعة التي أشاهد به العروض في شاشة التلفاز .. تركت قصاصة من الورق على المقعد الذي كنت املكه مكتوبا فيها ..
يا عزيزي .. أنت لا تجيد الرسم

بهذه الكلمات عرف ( إيلي صعب ) أن احتجاجي على تصاميمه قوي . وأنها لم ترتقي إلى المستوى الذي كنت أطمع به أو ربما نقول الذي كنت أتخيله وأنا أعبر المضيق ..

ما لم يدركه ( إيلي صعب ) ..
أن هناك علاقة قائمة بين الأنثى ومؤخرتها . وأنها لا تقل في درجاتها عن تلك القائمة بين الأنثى وصدرها والذي يمثل لها مصدر إيحاء غريزي تحاول أن تلعب به حينما يكون هو آخر كرت في يدها بعد نفاذ باقي الكروت في جلسة تعتقد أنها ربما تكون خاسرة إذا احتفظت بذلك الكرت لمدة أطول ..

أيضا هو مصدر اعتزاز وثقة .. حينما يكون بشكل متناسق وأنيق وفي وضعية نحو السمو و الارتقاء إلى الأعلى ، لذلك نجد أكثر المصممين يعتمدون كثيرا على إظهار مفاتن الأنثى من خلال صدرها ، مع إهمال كبير لبقية أعضاء جسدها .

ولا اعلم لماذا !!
هل هو ناجم عن عدم تفكير ؟؟
أو ربما هو اعتقاد انه مصدر فتنه أولى لكثير من الرجال ؟

اعتقد أن ( إيلي صعب ) ..
يتعامل مع جسد الأنثى بحرفية بحتة ، من حيث تشكيل قطع القماش على جسدها بفكرة واحدة يفرضها ، دون أحقية للجسد الذي يتعامل معه في إظهار وإبراز الجوانب التي يستطيع أن يجد نفسه فيها.

والسؤال الذي يقول ..
- ما هي علاقة الأنثى بـ مؤخرتها ؟؟
قد لا نجد له جواباً عند الكثير من الناس ، وربما يعتبرون ذلك من الحدود التي لا يمكن تجاوزها وأن ذلك خط أحمر ، ويزيد الأمر كآبة حينما يكون السؤال موجه إلى أنثى . الكآبة ليس هي أنك وجهت سؤالك لها وإنما حين تعرف أنها لا تعرف أن هناك علاقة وربما تجهل بالأمر كله.

الكثيرات لا يعرفن أن هناك علاقة بين أنفسهن ومؤخراتها . إما تكون تصالحية وفيها من الرضا الشيء الكثير ، أو في خصام دائم ، تبرره الأنثى إما بسمنه مفرطة تشتكي منها أو نحف شديد قد يخفي ملامح أي بروز لتلك المؤخرة ، والذي يعتبر عيب كبير في تشكيل الجسد الأنثوي نحو جمال أفضل.

لذلك لو تأملت معي كثيراً لمشهد فتاة تجرب بنطال جنز أمام مرآة ، الحاصل معها أن أول منظر تبحث عنه هو مؤخرتها ، باستدارة أمام تلك المرآة .لا تنظر له من الأمام ، بل تبحث عن نظرة جمالية له من الخلف ، ومن خلال تلك النظرة تبحث عن وضع تصالحي مع تلك المؤخرة ، هنا تكمن تلك العلاقة الغير ظاهرة لها والتي تكون دائما في وضع تخّفي .

بصراحة ..
لم اشعر بالملل وأنا أتحدث عن المؤخرة ، لانها مصدر فتنة لي ولكثير من الرجال. ولكن يبدو أني أطلت الحديث عن تلك المؤخرات ، واعتقد أن الخوض فيها بشكل أكبر ربما يخرجنا عن الموضوع إلى وضع قد لا يرغب به الكثير ، فنتوقف عند هذا الحد مع المؤخرات ، والتي اعتقد بل أجزم أن الكثير من الفتيات عندما تصل إلى هذه الأسطر، سوف تترك الكرسي الذي تجلس عليه وتبدأ بتحسس مؤخرتها بشيء من اللطف فان كانت راضية عنها سوف تصفعها بمرح وتقول ..
صدق .. يعرُب









التوقيع:
مرحبا ان كان ديني جاهلية



يعرُب متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012, 00:48   #2
شيخه المرضي
عضو شعبيات
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ شيخه المرضي
 

رد : صفعات .!

اتعلم .ان الفقره الاخيره ........ لم تكن كما توقعتها أنت ....!!

لعلي ..لست بتلك الفتاه ...المغرمه بمراجعه ..خريطة الجسد

لعل ولعل

......... لاول مره أعيش خريطه جسد يرسمها ايلي صعب
..وعشق حرف يلونه ,,,يعرب

...تستحق ...الرجوع للقراءه من جديد ..

التوقيع:
{ فقطـ ..بحثٌ عمّا يستحق..{
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شيخه المرضي متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 09:43   #3
يعرُب
 

رد : صفعات .!

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة شيخه المرضي مشاهدة المشاركة
اتعلم .ان الفقره الاخيره ........ لم تكن كما توقعتها أنت ....!!

لعلي ..لست بتلك الفتاه ...المغرمه بمراجعه ..خريطة الجسد

لعل ولعل

......... لاول مره أعيش خريطه جسد يرسمها ايلي صعب
..وعشق حرف يلونه ,,,يعرب

...تستحق ...الرجوع للقراءه من جديد ..
لعل ولعل .. يا شيخة الكل

يشرفني مرورك سيدتي
لقلبك

التوقيع:
مرحبا ان كان ديني جاهلية



يعرُب متواجد حالياً   اضافة رد مع اقتباس
إضافة رد


عدد المتواجدون في هذا الموضوع » 1 , عدد الأعضاء » 0 , عدد الزوار » 1
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع